السبت 10 ذو القعدة 1445 ﻫ - 18 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الاقتصاد ومكافحة الفساد: محور الانتخابات البرلمانية في كوريا الجنوبية

يدلي الناخبون في كوريا الجنوبية بأصواتهم اليوم الأربعاء 10 نيسان /أبريل الجاري، لانتخاب برلمان جديد في سباق محتدم يرى بعض المحللين أنه استفتاء على الرئيس يون سوك يول الذي تراجعت شعبيته وسط أزمة ارتفاع تكلفة المعيشة وموجة من الفضائح السياسية.

ووفقا للجنة الوطنية للانتخابات، أدلى ما يقرب من 25 مليونا، أو 56.4 بالمئة من الناخبين، بأصواتهم حتى الساعة الثانية ظهرا (0500 بتوقيت غرينتش) بما في ذلك 14 مليونا أدلوا بأصواتهم قبل يوم الانتخابات.

وهذه أعلى نسبة مشاركة على الإطلاق في الانتخابات البرلمانية حتى هذه المرحلة على الرغم من أن الأرقام تقل عن تلك المسجلة في الانتخابات الرئاسية عام 2022 التي أوصلت يون إلى سدة الحكم بفارق ضئيل.

واتهم الحزب الديمقراطي المعارض، الذي يهيمن بالفعل على المجلس التشريعي المؤلف من 300 عضو، يون وحزب سلطة الشعب المحافظ الذي ينتمي له بسوء إدارة الاقتصاد والفشل في كبح جماح التضخم خلال فترة وجودهما في السلطة.

وقال زعيم سلطة الشعب هان دونج هون إن البلاد ستدخل في أزمة إذا ما حقق الحزب الديمقراطي، الذي يواجه زعيمه اتهامات بالفساد، فوزا كبيرا. وحذر من منح المعارضة أغلبية ساحقة لم يسبق لها مثيل تبلغ 200 مقعد، الأمر الذي من شأنه أن يجرد يون من حق نقض القوانين والقرارات.

وجاءت نتائج استطلاعات الرأي متباينة، وقال الحزبان الرئيسيان إن نتائج عشرات المناطق متقاربة للغاية بحيث لا يمكن تحديد الفائز فيها، لكن بعض قادة الأحزاب والمحللين السياسيين يرجحون فوز الحزب الديمقراطي بالأغلبية.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها الساعة السادسة صباحا (2100 بتوقيت جرينتش أمس الثلاثاء) وتغلق عند الساعة السادسة مساء (0900 بتوقيت جرينتش).

ومن المتوقع عدم نشر النتائج الرسمية حتى الساعات الأولى من غد الخميس.

    المصدر :
  • رويترز