الخميس 15 ذو القعدة 1445 ﻫ - 23 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

البابا فرنسيس يتفقد معرض الفاتيكان في سجن النساء بالبندقية

زار البابا فرنسيس بابا الفاتيكان مدينة البندقية الإيطالية اليوم الأحد 28 نيسان/أبريل الجاري، في أول رحلة يقوم بها هذا العام في اختبار لقدرته على الحركة بعد مخاوف بشأن حالته الصحية في الشهور القليلة الماضية.

وهذه هي أول زيارة للبابا فرنسيس (87 عاما) إلى البندقية منذ انتخابه في 2013، وكذلك المرة الأولى التي يزور فيها بينالي البندقية وهو معرض فني مرموق يقام برعاية العديد من الدول في مواقع شديدة التنوع.

وأقيم معرض الفاتيكان في سجن للنساء وبدأ البابا جولته بالتوجه مباشرة إلى سجن جوديكا بطائرة هليكوبتر لمشاهدة المعرض الذي يحمل عنوان (ويذ ماي آيز) أو “بعيوني”.

وقال “السجن هو واقع قاس، وثمة مشاكل مثل الاكتظاظ، ونقص المرافق والموارد، وأحداث العنف، التي تولد الكثير من المعاناة. بيد أن السجن يمكن أن تصبح أيضا مكانا للولادة الجديدة المعنوية والمادية”.

وأضاف لمجموعة من السجينات والحراس في ساحة السجن “دعونا لا ننسى أن لدينا جميعا أخطاء يجب أن تُغفر لنا وجروح يجب أن تُضمد”.

ويسلط قرار إقامة معرض الفاتيكان في السجن الضوء على دعوات البابا فرنسيس المتكررة للمجتمع للالتفاف حول الفقراء والمهمشين بما في ذلك نزلاء السجون.

ويضم معرض الفاتيكان إبداعات لتسعة فنانين معاصرين عملوا بشكل وثيق مع النزيلات في المشروع.

والزيارة هي الأولى للبابا خارج روما منذ زيارة قصيرة قام بها لفرنسا في سبتمبر أيلول. وكان من المقرر أن يحضر قمة المناخ في الإمارات في ديسمبر كانون الأول لكن حال دون ذلك إصابته بالإنفلونزا قبل القمة بوقت قصير.

وزيارة البندقية هي الأولى من بين أربع رحلات مزمعة للبابا فرنسيس في إيطاليا خلال الأشهر الثلاثة المقبلة. ومن المقرر أن يزور فيرونا في مايو أيار وتريستي في يوليو تموز، ومن المتوقع أيضا أن يحضر قمة زعماء مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى في يونيو حزيران في باري.

وفي سبتمبر أيلول، من المقرر أن يبدأ أطول رحلة خارجية منذ أن تولى البابوية إذ تشمل إندونيسيا وبابوا غينيا الجديدة وتيمور الشرقية وسنغافورة في الفترة من الثاني من سبتمبر أيلول إلى 13 من الشهر نفسه.

    المصدر :
  • رويترز