الأحد 14 رجب 1444 ﻫ - 5 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

البابا فرنسيس يدين استخدام إيران عقوبة الإعدام ضد المتظاهرين

أدان البابا فرنسيس، الاثنين، إيران لاستخدامها عقوبة الإعدام ضد متظاهرين يطالبون باحترام أكبر للمرأة.

كانت تصريحات البابا، التي أدلى بها في خطابه السنوي للدبلوماسيين الذين يقدمون أوراق اعتمادهم لدى الفاتيكان، هي الأقوى له منذ بدء الاحتجاجات في أنحاء إيران بعد وفاة الشابة الإيرانية الكردية مهسا أميني (22 عاما) في سبتمبر أيلول الماضي في حجز للشرطة.

وقال فرنسيس “الحق في الحياة مهدد أيضا في تلك الأماكن التي يستمر فيها فرض عقوبة الإعدام، كما هو الحال بإيران في هذه الأيام، عقب المظاهرات الأخيرة التي تطالب باحترام أكبر لكرامة المرأة”.

وأضاف “لا يمكن تطبيق عقوبة الإعدام من أجل تحقيق عدالة مزعومة لدولة لأنها لا تشكل رادعا ولا توفر العدالة للضحايا لكنها تغذي فقط التعطش للانتقام”.

ثم كرر نداء من أجل وقف عقوبة الإعدام في جميع أنحاء العالم، قائلا إنها “مرفوضة دائما لأنها تنتهك حرمة الشخص وكرامته”.

وأعدمت السلطات في إيران أربعة متظاهرين في أعقاب الاضطرابات التي شهدتها البلاد.

دول أوروبية تستدعي سفراء إيران

علنت بلجيكا وهولندا والدنمارك، الاثنين، أنّها ستستدعي سفراء طهران ردًا على إعدام رجلَين في إيران على صلة بالتظاهرات التي أثارتها وفاة الشابّة مهسا أميني منتصف سبتمبر، في وقت يجري العمل في الاتحاد الأوروبي على حزمة عقوبات جديدة.

يأتي ذلك فيما تستمر الاحتجاجات المنددة بقمع النظام الإيراني في الداخل والخارج.

يأتي ذلك فيما أعرب نشطاء حقوق الإنسان في إيران عن قلقهم من احتمال تنفيذ حكم الإعدام بحق اثنين من المتظاهرين المسجونين، هما محمد قبادلو ومحمد بروغني، اليوم الاثنين.

وكتبت وزيرة الخارجيّة البلجيكيّة حجّة لحبيب على “تويتر”: “على غرار دول أوروبّية أخرى، سنستدعي سفير إيران”، قائلةً إنّها “شعرت بالذهول” بسبب عمليّات الإعدام. وأضافت: “يجري النظر في عقوبات جديدة من جانب الاتّحاد الأوروبي”، دون مزيد من التفاصيل.

بدورها، تستدعي الدنمارك الاثنين السفير الإيراني لديها للتعبير عن “غضبها” بعد إعدام رجلَين في إيران على صلة بالتظاهرات التي أثارتها وفاة أميني.

    المصدر :
  • رويترز