استمع لاذاعتنا

البابا فرنسيس يقيم صلاة الأحد عبر الفيديو بسبب “كورونا”

يبدو أن تأثيرات فيروس كورونا المستجد تضرب في كل مكان وفي أي شيء، فقد أعلن الفاتيكان، السبت، أن البابا فرانسيس قرر إقامة صلاة الأحد بالبث المباشر عبر الإنترنت، وذلك على خلفية المخاوف المرتبطة بتفشي فيروس كورونا الجديد.

وبحسب بيان صادر عن الفاتيكان، فإن الحبر الأعظم، البالغ من العمر 83 عاما، لن يقيم صلاة التبشير الملائكي الأحد من خلال إطلالته المعتادة من النافذة المطلة على ساحة القديس بطرس.

وأفاد الفاتيكان أن البابا فرانسيس، الذي يقضي معظم وقته حاليا في مضافة القديسة مارثا الواقعة في قسم منفصل من الفاتيكان، سوف يسجل الصلاة في مكتبة القصر الرسولي المطلة على الساحة.

يشار إلى أن الفاتيكان كان قد وعد بمراجعة برنامج البابا لمنع تفشي فيروس كورونا، حيث أوقف نشاطاته لأكثر من أسبوع إثر معاناته من نزلة برد في وقت سابق.

وخلال صلاة الأحد الماضي، تعرض البابا لنوبتي سعال، وأعلن أنه لن يشارك في خلوة روحية سنوية جنوبي روما لحاجته إلى التعافي، وفقا لما ذكرته وكالة فرانس برس.

وفي بيان الثلاثاء الماضي، ردا على تقارير صحفية إيطالية زعمت إصابة البابا بفيروس كورونا الجديد، قال الفاتيكان إن البابا يعاني من نزلة برد و”بدون أي أعراض تتعلق بأمراض أخرى”.

يشار إلى أنه تم تسجيل إصابة واحد بفيروس كورونا المستجد في الفاتيكان، وفقا لما ذكرته وكالة رويترز.

ووفقا للوكالة، فقد قال الفاتيكان، الجمعة، إنه تأكدت إصابة مريض في مركز خدماته الطبية بفيروس كورونا، مشيرا إلى أنه تم اكتشاف الحالة يوم الخميس الماضي، وأنه تم تعليق خدمات الكشف الطبي في العيادات الخارجية بالفاتيكان للتعقيم والتطهير.