الثلاثاء 16 رجب 1444 ﻫ - 7 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تايلاند تسابق الزمن للعثور على مشاة البحرية المفقودين

في سباق مع الزمن، تواصل سفن البحرية وفرق الإنقاذ في المياه قبالة ساحل وسط تايلاند، الثلاثاء، عمليات البحث لتحديد موقع 30 من مشاة البحرية المفقودين الذين تركوا سفينة حربية غرقت في مطلع الأسبوع وسط أمواج متلاطمة.

وواجهت السفينة الحربية إتش.تي.إم.إس سوكوتاي، التي صنعت في الولايات المتحدة ودخلت الخدمة في 1987، عطلا في المحرك وغرقت قبل منتصف ليل الأحد على بعد حوالي 20 ميلا بحريا من الساحل.

وكانت السفينة تقل 105 من العسكريين عندما انقلبت بفعل الأمواج العاتية لتغمر المياه محركاتها.

وتم إنقاذ 75 بحارا من السفينة لكن العشرات غيرهم اضطروا إلى تركها في أطواف وهم يرتدون سترات النجاة.

وقال نائب الأدميرال بيتشاي لورتشوساكول، القائد الإقليمي في البحرية، إن العثور على الرجال اليوم الثلاثاء سيكون أمرا بالغ الأهمية بالنظر إلى الوقت الذي تعرضوا فيه للعوامل الجوية.

وأضاف في وقت متأخر من يوم الاثنين “سترة النجاة وعوامة النجاة وتقنياتهم العائمة تتيح لنا 48 ساعة لإنقاذ حياتهم. سنحاول أن نفعل كل ما في وسعنا لإنقاذهم”.

وعلى الرغم من أن الحوادث العسكرية، والتي غالبا تكون لطائرات، ليست غير شائعة في تايلاند، فإن حوادث سفن البحرية كانت نادرة في السنوات الأخيرة.

وعثر على أحد الرجال في ساعة متأخرة من مساء الاثنين في المياه قبالة إقليم براتشواب خيري خان في خليج تايلاند وهو متشبث بعوامة.

وقال الكابتن كرايبش كوراوي-بابارويت، قائد سفينة إتش.تي.إم.إس كرانبوري، وهي إحدى السفن الحربية المشاركة في مهمة البحث “كان يطفو على الماء لمدة عشر ساعات. كان ما زال واعيا، لذا استطعنا انتشاله من الماء في أمان”.

    المصدر :
  • رويترز