الثلاثاء 7 شوال 1445 ﻫ - 16 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

البحرية الهندية تسلم 35 قرصاناً صوماليا لشرطة مومباي

سلمت البحرية الهندية أكثر من 35 قرصانا صوماليا إلى الشرطة في مومباي اليوم السبت 23 مارس/آذار 2024، بعد عمليات لمكافحة القرصنة شرقي البحر الأحمر امتدت 100 يوم وذلك بعد ظهور القرصنة مجددا للمرة الأولى منذ ما يقرب من عشر سنوات.

وللهند أكبر قوة في خليج عدن ومنطقة شمال بحر العرب. وكانت قد ألقت القبض على هؤلاء القراصنة على متن سفينة الشحن روين الأسبوع الماضي بعد ثلاثة أشهر من خطفها قبالة الساحل الصومالي.

واستغلالا لتركيز القوات الغربية على حماية السفن من هجمات الحوثيين المدعومين من إيران في البحر الأحمر، نفذ القراصنة أو حاولوا تنفيذ ما لا يقل عن 20 عملية خطف للسفن منذ نوفمبر تشرين الثاني، مما أدى إلى ارتفاع تكاليف التأمين والأمن وتفاقم أزمة شركات الشحن العالمية.

وقالت البحرية الهندية إنه في ظل الهجمات التي ينفذها الحوثيون وتصاعد أعمال القرصنة، انخفضت حركة مرور السفن التجارية عبر هذه المنطقة إلى النصف منذ نوفمبر تشرين الثاني بعد أن غيرت السفن مساراتها لتسلك طريق رأس الرجاء الصالح الأطول حول أفريقيا.

ويقول مسلحو حركة الحوثي اليمنية إنهم يشنون هجماتهم تضامنا مع الفلسطينيين في غزة خلال حرب إسرائيل على حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس).

ويواجه القراصنة الذين ألقت قوات خاصة هندية القبض عليهم عقوبات تصل للسجن مدى الحياة، وسيكونون أول من يتم محاكمتهم بموجب قانون مكافحة القرصنة الهندي لعام 2022، والذي يُمكّن البحرية من القبض على القراصنة واعتقالهم في أعالي البحار.

وقال قائد البحرية الأميرال آر هاري كومار في مؤتمر صحفي بمناسبة مرور 100 يوم على بدء العمليات إن الصوماليين كانوا يستخدمون السفينة روين باعتبارها سفينة قيادة لشن هجمات على سفن أخرى. وأنقذت القوات الخاصة الهندية جميع أفراد طاقم السفينة البالغ عددهم 17 فردا.

وقالت البحرية إن الهند تعاملت مع 18 بلاغا بوقوع حوادث ونشرت 21 سفينة و5000 فرد بالتناوب، وفحصت أو صعدت على متن ما يزيد على 1000 سفينة. وأضافت أن وجودها الجديد من نوعه سمح بأن تنشر ما يزيد على 12 سفينة حربية في بعض الأيام.

وقال كومار “المهمة هي ضمان وجود الأمن والأمان والاستقرار” في المنطقة.

وأضاف “قادرون على الوفاء بمتطلبات كوننا المستجيب الأول (للبلاغات) والشريك الأمني ​​المفضل … لضمان أن تكون منطقة المحيط الهندي آمنة ومأمونة ومستقرة”.

وخلال مهمتها منذ منتصف ديسمبر كانون الأول، رصدت البحرية الهندية 57 هجوما بطائرات مسيرة أو صواريخ وساعدت بعض السفن التي تعرضت للهجوم وانتشلت حطاما لطائرات مسيرة أطلقها الحوثيون الذين قال عنهم كومار “ليس لدينا معهم حقا أي خلاف”.

    المصدر :
  • رويترز