استمع لاذاعتنا

البنتاغون: ندعم قوات “سوريا الديمقراطية” بمروحيات ومدافع وصواريخ

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) اليوم الثلاثاء، أنّ بلادها دعمت ما تسمى “قوات سوريا الديمقراطية” في الحملة العسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” بمحافظة الرقة (شمال)، بمروحيات “أباتشي”، ومدافع “هاوترز” وصواريخ تُطلق من منصات منظومة “هيماريس”.

وقال جيف دافيس، الناطق باسم الوزارة في مؤتمر صحفي بمقرها بواشنطن، إنّ الولايات المتحدة الأمريكية تدعم شركائها وقواتها الخاصة و”قوات سوريا الديمقراطية”، التي تشكل عناصر “ب ي د” (الذراع السوري لمنظمة بي كا كا الإرهابية) سوادها الأعظم، عبر مشاة بحريتها “إم 777” (وحدات مدفعية مسلحة بمدافع هاوتزر طراز إم 777).

وأضاف دافيس أنّ “عناصر تنظيم داعش داخل محافظة الرقة لا يتجاوزون بضع مئات”، معرباً عن اعتقاده بأنّ يكون “طاقم قيادة للتنظيم قد غادر المدينة في وقت سابق”.

وأوضح أنّ واشنطن تأخذ بعين الاعتبار موقف تركيا الرافض لمسألة تسليح عناصر “ب ي د”، وتتصرف بناءً على ذلك بحساسية مطلقة.

وأشار إلى أنّ بلاده على تواصل دائم مع الجانب التركي، فيما يخص الحملة العسكرية على الرقة، على اعتبار أنّ أنقرة شريك مهم في التحالف الدولي لمحاربة “داعش”.

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت قوات التحالف الدولي تستخدم قاعدة “إنجيرليك” التركية في الحملة على الرقة، قال دافيس: “إننا نستخدم القاعدة المذكورة”، دون الإفصاح عن تفاصيل أكثر في هذا الشأن.

ولفت دافيس إلى أنّ التحالف الدولي طلب من المدنيين في الرقة، مغادرة المدينة قبل بدء الحملة العسكرية عليها، دون ذكر التدابير المتخذة لإجلائهم.

وأردف: “طلبنا من المدنيين مغادرة الرقة، ونعلم أنّ هذا الأمر ليس سهلاً، فالتنظيم يحاول إبقاء المدنيين داخل المدينة، وتلقينا أنباءً حول قيام التنظيم بإعدامات جماعية بحق الذين يرغبون في مغادرتها”.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن التحالف الدولي لمكافحة تنظيم “داعش”، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، أن ما تسمى بـ”قوات سوريا الديمقراطية”، و”التحالف العربي السوري” بدآ، عملية تحرير مدينة الرقة شمالي سوريا من “داعش”.

والثلاثاء الماضي، قالت واشنطن إنها بدأت في توزيع السلاح على مسلحي “ب ي د” قبيل هجوم الرقة، وهو ما ترفضه تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي، قائلة إن طرد تنظيم إرهابي (داعش) لا يجب أن يتم من خلال آخر.

و”الهاوتزر” نوع من أنواع المدفعية يتميز بفوهة قصيرة نسبيا واستخدام قذائف صغيرة ودفعها لمسافات بعيدة.

أما منظومة “هيمارس”، فهي راجمة صواريخ أمريكية تستطيع إطلاق 6 صواريخ عيار 227 مم دفعة واحدة.