الجمعة 8 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 2 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

البنتاغون يحذر.. أي تجربة نووية لكوريا الشمالية ستهدد الاستقرار الدولي

قالت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” (الثلاثاء 4-10-2022) إن أي تجربة نووية جديدة لكوريا الشمالية ستهدد بشكل خطير الاستقرار الدولي، وأقرت بمؤشرات سابقة على أن بيونجيانج ربما تستعد لمثل هذه التجربة.

وقال البريجادير جنرال باتريك ريدر المتحدث باسم البنتاغون “كما تعلمون، كانت هناك مؤشرات في الماضي على أن (كوريا الشمالية) تستعد لاختبار ما سيكون تجربتها النووية السابعة”.

وأضاف “من وجهة نظرنا، إذا قاموا بمثل هذه التجربة، فسيشكل هذا بوضوح عملا تصعيديا خطيرا ويهدد بشكل خطير الأمن والاستقرار على المستويين الإقليمي والدولي”.

في سياق متصل، أكد مسؤولون أمريكيون، أن الولايات المتحدة ستطلب من مجلس الأمن الدولي عقد اجتماع علني الأربعاء بشأن كوريا الشمالية، بعد أن أطلقت بيونجيانج صاروخا باليستيا فوق اليابان لأول مرة منذ خمس سنوات.

ويقول دبلوماسيون إن من غير المرجح اتخاذ المجلس المؤلف من 15 عضوا أي إجراء ملموس.

ومنع مجلس الأمن الدولي كوريا الشمالية لسنوات من إجراء تجارب نووية وإطلاق صواريخ باليستية وشدد المجلس العقوبات على بيونجيانج مع مرور السنوات في محاولة لقطع التمويل عن هذه البرامج.

وفي السنوات القليلة الماضية، اقترحت الصين وروسيا اللتان تتمتعان بحق النقض “فيتو” تخفيف عقوبات الأمم المتحدة على كوريا الشمالية لأغراض إنسانية، ولإغراء بيونجيانج بالعودة إلى المحادثات الدولية المتوقفة بهدف إقناع الزعيم كيم جونج أون بنزع السلاح النووي.

    المصدر :
  • رويترز