الأثنين 8 رجب 1444 ﻫ - 30 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

البيت الأبيض: بايدن لم يكن على علم بوجود الوثائق السرية

قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان-بيير، (الخميس 12-1-2023)، إن الرئيس الأميركي، جو بايدن، لم يكن يعلم أن وثائق سرية تعود للفترة التي شغل فيها منصب نائب الرئيس موجودة في مركز أبحاث بواشنطن أو في منزله في ويلمنغتون.

وقال البيت الأبيض إن بايدن لا يعرف مضمون تلك الوثائق السرية، وذلك بعد أن عين وزير العدل، ميريك غارلاند، مستشارا خاصا للتحقيق في طريقة التعامل مع الوثائق الحكومية الحساسة التي تم العثور عليها في المكانين.

وأعلن غارلاند أنه عين مدعيا عاما مستقلا للتحقيق في قضية الوثائق الرسمية السرية التي عثر عليها في منزل بايدن وفي مكتب كان يستخدمه قديماً.

وقال الوزير في تصريح مقتضب “لقد وقعت وثيقة عُيّن بموجبها، روبرت هور، مدعيا عاما خاصا” لديه “صلاحية التحقيق مع أي شخص أو كيان قد يكون انتهك القانون” في هذه القضية.

وأضاف غارلاند أنه “سيكون هناك احترام للقواعد خلال التحقيقات بشأن الوثائق السرية”.

وكان البيت الأبيض قال، الخميس، إن الفريق القانوني للرئيس بايدن عثر على مجموعة ثانية من الوثائق السرية تعود إلى الفترة التي قضاها نائبا للرئيس في منزله بولاية ديلاوير.

وجاء الإقرار بهذا الاكتشاف بمخزن في مرآب منزل بايدن في ويلمنغتون عبر بيان من ريتشارد ساوبر، المستشار الخاص للرئيس، وبعد أن قال البيت الأبيض، الاثنين، إنه تم العثور على وثائق أخرى في نوفمبر في خزانة بمكتب تابع لجامعة بنسلفانيا في واشنطن كان بايدن قد استخدمه بعد تركه لمنصب نائب الرئيس.

    المصدر :
  • رويترز