البيت الأبيض: تقدّم ملحوظ بالمفاوضات مع كوريا الشمالية تحضيرا للقمة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلن البيت الأبيض، الاثنينن، وجود “تقدّم ملحوظ” في المحادثات الجارية مع كوريا الشمالية تحضيرا للقمة المقبلة بين زعيمي البلدين.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي اليومي للمتحدّثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز.

ونوهت ساندرز بالمحادثات التي تجريها بلادها مع بيونغ يانغ تحضيرا للقمة المرتقبة للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وزعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون.

وقالت:”هناك تقدم ملحوظ في المحادثات التي نجريها مع كوريا الشمالية تحضيرا للقمة المقبلة”.

وأضافت أن هناك مفاوضات حالية يجريها وفد أمريكي مع الجانب الكوري الشمالي في المنطقة المنزوعة السلاح على الحدود بين الكوريتين الشمالية والجنوبية.

وعلاوة على ذلك، لفتت ساندرز إلى أنّ الوفد الأمريكي في سنغافورة، يعمل على وضع اللمسات اللوجيستية الأخيرة من أجل عقد القمة المرتقبة.

ووفق المسؤولة الأمريكية، فإن ترامب سيستعرض وجهة نظره مع زعيم كوريا الشمالية في قمة سنغافورة.

وتابعت أن “القمة ستبدأ في تمام الساعة (9.00) صباحا بالتوقيت المحلي لسنغافورة/ (13.00 تغ)، يوم 12 يونيو (حزيران) الجاري”.

وشددت ساندرز على أن الولايات المتحدة “متمسكة بالنزع الكامل للسلاح النووي في منطقة شبه الجزيرة الكورية”.

وبخصوص العقوبات التي تفرضها واشنطن على بيونغ يانغ، أكدت ساندرز أن “هذه العقوبات لم تتغير إلى حين تخلي كوريا الشمالية عن برنامجها النووي”.

وحول علاقة ترامب بالتحقيقات التي يجريها المحقق الخاص، روبرت مولر، حول التدخل الروسي المحتمل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2016، قالت إن “ترامب لم يقترف أي خطأ حتى يحتاج العفو”.
وأشارت، في الوقت ذاته، إلى أن لترامب “كامل الصلاحيات لكي يعفي نفسه من هذه التحقيقات”، مؤكّدة أن الرئيس “لا يقوم بأي عرقلة للعدالة، وأنه غير متورط في التعامل مع روسيا في الانتخابات، ولم يقترف أي خطأ”.

وفي ما يتعلّق بالرسوم التجارية التي فرضتها واشنطن على الصلب والألومنيوم القادم من أوروبا وكندا والمسكيك.

وقالت ساندرز إن “هذه الرسوم تهدف لحماية الولايات المتحدة ومصالح شركاتها”، مشددة على أن “الرئيس يعمل على التوصل لاتفاقيات تجارية تحفظ هذه المصالح”.

وأشارت أن “ترامب عمل على إعادة ترتيب النظام التجاري الأمريكي، من أجل حماية المصالح الأمريكية سواء مع الصين أو أوروبا أو كندا أو المسكيك أو غيرها من الدول”.

وأردفت: “سنواصل المباحثات مع الصين من أجل التوصل إلى اتفاق”.

Loading...
المصدر الأناضول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً