الثلاثاء 13 ذو القعدة 1445 ﻫ - 21 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

البيت الأبيض: على إسرائيل أن تغير أسلوبها في غزة وإلا ستواجه عواقب

قال المتحدث باسم البيت الأبيض جون كيربي اليوم الخميس إنه إذا لم تغير إسرائيل أسلوبها في حرب غزة، فإن الولايات المتحدة ستغير سياستها تجاه إسرائيل.

وجاءت تصريحات كيربي للصحفيين بعد ساعات قليلة من توجيه الرئيس الأمريكي جو بايدن أقوى توبيخ علني لإسرائيل منذ اندلاع حربها مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، محذرا من أن السياسة الأمريكية بشأن غزة ستتحدد بناء على ما إذا كانت إسرائيل ستتخذ خطوات لضمان سلامة المدنيين الفلسطينيين وعمال الإغاثة.

من ناحية أخرى، نقل موقع أكسيوس توقعات 4 مسؤولين أميركيين بشأن المكالمة المقررة اليوم الخميس بين الرئيس الأميركي ورئيس الوزراء الإسرائيلي.

وتوقع المسؤولون أن تشهد المكالمة توترا بسبب غضب بايدن من حادثة مقتل موظفي المطبخ المركزي العالمي في غزة.

كما نقل الموقع تخوفات مسؤولين أميركيين وإسرائيليين إزاء الهجوم، الذي اعتبروا أنه سيمحو التقدم المحرز بشأن تدفق المساعدات إلى غزة وسيفاقم الأزمة الإنسانية.

ووصف البيت الأبيض بايدن بأنه يشعر بغضب وألم من الهجوم، لكن الرئيس لم يجر تغييراً جوهرياً في دعم واشنطن الراسخ لإسرائيل في صراعها في قطاع غزة.

من جانب آخر، نقلت “سي إن إن” عن مصدر مطلع قوله إن المكالمة المرتقبة لم تكن مقررة مسبقا، بل تم ترتيبها بعد حادثة مقتل العاملين في المطبخ المركزي العالمي.

وتعود آخر محادثة بين بايدن ونتنياهو إلى 18 مارس/آذار الماضي، وجرت كذلك في سياق متوتر على خلفية تدهور الوضع الإنساني في القطاع الفلسطيني المحاصر والمهدد بالمجاعة، وحيث قُتل أكثر من 33 ألفا و37 فلسطينيا خلال 6 أشهر من الحرب.

وازداد التوتر في العلاقات مع إصدار مجلس الأمن الدولي نهاية مارس/آذار الماضي قرارا يدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار، من غير أن تستخدم واشنطن حق النقض (فيتو) ضده، الأمر الذي أثار غضب إسرائيل وحمل نتنياهو على الإحجام عن إرسال وفد كان من المقرر أن يتوجه إلى واشنطن للقاء بايدن وإجراء محادثات حول عملية عسكرية تعتزم إسرائيل شنها في مدينة رفح.

    المصدر :
  • الجزيرة
  • رويترز