الخميس 15 شوال 1445 ﻫ - 25 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

البيت الأبيض عن هجوم موسكو: اتهام أوكرانيا "هراء".. وحذرنا روسيا سلفاً

وصف البيت الأبيض اليوم الخميس اتهام روسيا لأوكرانيا بالضلوع في الهجوم على قاعة حفلات (كروكوس سيتي) قرب موسكو بأنه “هراء”، قائلا إن من الواضح أن تنظيم الدولة الإسلامية هو “المسؤول الوحيد”.

وقال جون كيربي المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض خلال إفادة مع الصحفيين إن واشنطن نقلت تحذيرا مكتوبا لأجهزة الأمن الروسية من هجوم لمتطرفين، وهو واحد من بين تحذيرات كثيرة مقدمة إلى موسكو سلفا.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن العملية، ويقول مسؤولون أمريكيون إن لديهم معلومات مخابرات تظهر أن فرع التنظيم في أفغانستان، تنظيم الدولة الإسلامية في خراسان، هو الذي نفذ الهجوم. ونفت أوكرانيا مرارا أي صلة لها بالهجوم.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن الهجوم نفذه مسلحون إسلاميون لكنه أشار إلى أن ذلك كان في صالح أوكرانيا وأن كييف ربما لعبت دورا.

وقال إن أحد الأشخاص على الجانب الأوكراني أعد “نافذة” للمسلحين للهروب عبر الحدود قبل إلقاء القبض عليهم في غرب روسيا مساء الجمعة.

لكن زعيم روسيا البيضاء ألكسندر لوكاشينكو قال يوم الثلاثاء إن المسلحين سعوا في البداية إلى العبور إلى بلاده قبل أن يغيروا مسارهم ويتجهوا نحو أوكرانيا بمجرد أن أدركوا أن المعابر إلى روسيا البيضاء أغلقت.

وقال مدير جهاز الأمن الاتحادي الروسي يوم الثلاثاء إنه يعتقد أن أوكرانيا والولايات المتحدة وبريطانيا متورطة في هجوم موسكو.

ورد وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون على منصة إكس قائلا “إن ادعاءات روسيا ضد الغرب وأوكرانيا بشأن الهجوم على مركز كروكوس سيتي محض هراء”.

وقال رئيس مديرية المخابرات الرئيسية في أوكرانيا كيريلو بودانوف خلال مؤتمر أمني في كييف إنه يعتقد أن السلطات الروسية كانت على علم بالتخطيط لهجوم كبير منذ منتصف فبراير شباط على الأقل.

ونقلت وسائل الإعلام الأوكرانية عن بودانوف القول إن السلطات اختارت عدم قول أي شيء إما لأنها قللت من حجم الهجوم أو لإلقاء اللوم على أوكرانيا والمضي قدما في إقالة مسؤولين.

وبعد إطلاق النار، قال مسؤول أمريكي إن واشنطن حذرت موسكو في الأسابيع القليلة الماضية من احتمال وقوع هجوم.

    المصدر :
  • رويترز