السبت 4 شوال 1445 ﻫ - 13 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

البيت الأبيض يتهم رئيس مجلس النواب بمساعدة إيران

صعّد البيت الأبيض انتقاداته لرئيس مجلس النواب الأميركي المنتمي إلى الحزب الجمهوري مايك جونسون، اليوم الجمعة 23 فبراير/شباط 2024، واتهمه بمساعدة إيران وروسيا عبر عرقلة التصويت على مشروع قانون للأمن القومي يهدف إلى إرسال مساعدات لأوكرانيا.

وقالت ستة مصادر لرويترز هذا الأسبوع إن إيران زودت روسيا بعدد كبير من الصواريخ الباليستية القوية أرض-أرض مما يعزز التعاون العسكري بين البلدين الخاضعين لعقوبات أميركية.

وقال أندرو بيتس نائب المتحدث باسم البيت الأبيض في مذكرة اطلعت عليها رويترز ومن المقرر إعلانها اليوم الجمعة إن إيران “تعمل جاهدة على زيادة قدرات روسيا في حربها على أوكرانيا وهجماتها على المدن الأوكرانية”.

وجاء في المذكرة “الرئيس بايدن يقف في وجه إيران. ولكن أين هو الالتزام المنتظر من رئيس مجلس النواب جونسون بعدم “إرضاء إيران” في كل هذا؟ لم يتحقق. وبدلا من ذلك، فإن تقاعسه يفيد بوتين وآية الله”.

وأمضى مسؤولون كبار بإدارة بايدن عطلة نهاية الأسبوع الماضي في أوروبا في محاولة لتهدئة المخاوف بشأن احتمال توقف واشنطن عن تقديم مساعدات عسكرية لأوكرانيا، وطمأنوا نظرائهم من باريس وبرلين وكييف مع دخول الحرب عامها الثالث بأن واشنطن ستتجاوز الأمر بطريقة أو بأخرى.

ووافق مجلس الشيوخ في الأسبوع الماضي على مشروع قانون مساعدات بقيمة 95 مليار دولار لأوكرانيا وإسرائيل وتايوان بأغلبية ساحقة بلغت 70 مقابل 30 صوتا، منهم 22 جمهوريا انضموا إلى الديمقراطيين الذين وافق معظمهم على القانون.

ومنح جونسون مجلس النواب عطلة لمدة أسبوعين من دون طرح الإجراء للتصويت، قائلا “لن يجبرنا مجلس الشيوخ على التحرك”.

ويقول جونسون إن أي حزمة من المساعدات العسكرية والإنسانية الدولية يجب أن تتضمن أيضا إجراءات لمعالجة الأمن على الحدود الأمريكية مع المكسيك، وذلك بعد أن أوقف الجمهوريون نسخة من مشروع قانون تضمن أكبر وأشمل إصلاح لسياسة الهجرة الأميركية منذ عقود.

    المصدر :
  • رويترز