السبت 10 ذو القعدة 1445 ﻫ - 18 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

البيت الأبيض يستنكر هتافات معادية لإسرائيل وأمريكا في ميشيغان

قالت إدارة الحملة الانتخابية للرئيس الأمريكي جو بايدن إنها لا تريد أصوات أولئك الذين ظهروا في مقطع فيديو وهم يهتفون ” الموت لإسرائيل.. الموت لأمريكا” خلال مسيرة ضد الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في الآونة الأخيرة في ولاية ميشيغان التي تمثل ساحة معركة انتخابية عام 2024 .

وقاد حشد من مدينة ديربورن، التي تعتبر من أكبر التجمعات السكانية العربية في الولايات المتحدة، بقيادة الناشط المقيم في الولاية طارق بزي بإطلاق هتافات “الموت لأمريكا” و”الموت لإسرائيل” خلال مسيرة يوم القدس العالمي يوم الجمعة الماضي.

وعندما سئل عما إذا كان الرئيس لا يزال يغازل هؤلاء النشطاء، الذين يميلون عادة إلى الديمقراطيين، أجاب المتحدث باسم حملة بايدن، تشارلز لوتفاك، “لا”.

كما أدان البيت الأبيض تصريحات بزي، وفقاً لشبكة “فوكس نيوز” التي حاولت خلق ضجة كبيرة بشأن المسيرة.

وقال نائب السكرتير الصحافي أندرو بيتس إن “البيت الأبيض يدين هذه التصريحات البغيضة والمعادية للسامية بأشد العبارات”. “كما قال الرئيس بايدن، أمريكا هي أعظم دولة على وجه الأرض ومنارة للعالم.”

وبحسب ما ورد، فإن السؤال عما إذا كان بايدن يريد أصوات المحتجين في ميشيغان في نوفمبر هو سؤال محوري، بالنظر إلى أنه من المرجح أن تلعب الولاية دورًا رئيسيًا في يوم الانتخابات بين بايدن والرئيس السابق ترامب.

وقد ساعد رئيس بلدية ديربورن بولاية ميشيغان، عبد الله حمود، في دفع التصويت “غير الملتزم” في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي في الولاية، بمثابة توبيخ لسياسات الرئيس بايدن بشأن الحرب الإسرائيلية على غزة.

وقالت المتحدثة باسم حملة بايدن، لورين هيت إن الحملة “أدانت” الهتافات. وكرر لوتفاك أن حملة بايدن-هاريس تدين هذه التصريحات، التي وصفها بأنها ” مثيرة للاشمئزاز ومعادية للسامية”.

وقال لوتفاك: “الرئيس بايدن يعرف أن أمريكا هي أعظم دولة في العالم”.

    المصدر :
  • القدس العربي