البيت الأبيض يندد بتصريحات عباس: حان الوقت لكي يختار بين خطاب الكراهية والسلام

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

ندّد البيت الأبيض بقوة بالتصريحات التي أدلى بها الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، وما تضمّنته من “إهانات في غير محلها” بحق السفير الأميركي في إسرائيل ، معتبرا ان الوقت حان لكي يختار بين خطاب الكراهية والسلام.

وقال مبعوث الرئيس الأميركي دونالد ترامب الى الشرق الأوسط جايسن غرينبلات ، ان “الوقت حان لكي يختار الرئيس عباس بين خطاب الكراهية وجهود ملموسة لتحسين حياة شعبه وايصاله الى السلام والإزدهار”.

وأتى تعليق البيت الأبيض بعيد ساعات على نعت الرئيس الفلسطيني السفير الأميركي في إسرائيل ديفيد فريدمان بـ”إبن الكلب”.

 

المصدر وكالات

شاهد أيضاً