الأثنين 8 رجب 1444 ﻫ - 30 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

البيرو تعلن حالة الطوارئ وسط تصاعد الاحتجاجات

أعلنت السلطات في البيرو حالة الطوارئ على مستوى البلاد، اليوم الأربعاء، وسط احتجاجات عنيفة ضد عزل الرئيس السابق “بيدرو كاستيو” خلّفت حتى الآن 7 قتلى.

وقال وزير الدفاع “ألبرتو أوتارولا” إن الإجراء يسري 30 يومًا بسبب “أعمال التخريب، والعنف، وقطع الطرق”.

ويطالب أنصار “كاستيو” الذي عُزل وأوقف، الأسبوع الماضي، بعد محاولته حلّ الكونغرس والحكم بمراسيم، بالإفراج عنه وإجراء انتخابات جديدة.

وأعلنت السلطات التنفيذية في بيرو، الأربعاء، أن قوات الأمن اعتقلت الرئيس بيدرو كاستيلو، بعدما صوّت البرلمان البيروفي، الذي تهيمن عليه المعارضة اليمينية، على عزل الرئيس اليساري بتهمة “العجز الأخلاقي”، متجاهلا قرار الرئيس بحل البرلمان قبل ساعات.

وأشارت الشرطة في بيرو في تغريدة على تويتر إلى كاستيلو بلقب “الرئيس السابق”.

ووافق 101 نائب من أصل 130 على عزل الرئيس في جلسة بثها التلفزيون بشكل مباشر رغم إعلان كاستيو حل البرلمان وحالة الطوارىء في البلاد.

ونجا بيدرو كاستيلو من قبل من اقتراحين آخرين لعزله كان آخرهما في آذار/مارس 2022.

في ذلك الوقت، اتهمته المعارضة بالتدخل في قضية فساد يعتقد أن مقربين منه تورطوا فيها، وبـ”الخيانة” بعدما أعلن استعداده لإجراء استفتاء على منح منفذ إلى المحيط الهادئ لبوليفيا المجاورة التي لا تطل على البحر.

كما حملته مسؤولية تكرار الأزمات الوزارية وتشكيل أربع حكومات في ثمانية أشهر، وهو أمر غير مسبوق في البيرو.