“التايمز”: لقاء سوتشي هدف لتقسيم الغنائم والإبقاء على الأسد

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أشارت صحيفة “التايمز” البريطانية إلى أن الرئيس الروسي ​فلاديمير بوتين​ يدرك أنه يجب بحث مستقبل سوريا حول طاولة المفاوضات لا في ساحة المعركة، لافتة إلى أن بوتين يرى في المفاوضات امتدادا للمعارك، والهدف واحد، وهو الإبقاء على حكم الرئيس ​بشار الأسد​.

وتحدثت الصحيفة عن لقاءات بوتين في منتجع سوتشي الروسي، مع الأسد والرئيس التركي ​رجب طيب أردوغان​ والإيراني ​حسن روحاني​، “لاقتسام الغنائم بعد هزيمة تنظيم داعشعلى أرض سوريا”..

وأشارت إلى أن جميع القوى اتفقت في سوتشي على عدم السماح بأي تدخل لأي قوة أجنبية في سوريا دون موافقة الأسد، وهم بذلك يقصدون ​الولايات المتحدة​، التي قصفت قاعدة عسكرية سورية هذه السنة كرد على استخدام سلاح كيماوي ضد المدنيين.

وتمخض اللقاء في سوتشي أيضا عن تعهد من الرئيس أردوغان بأن لا ينتشر ​الجيش التركي​ في المناطق الحدودية لمهاجمة ​القوات الكردية​ إلا بتنسيق مسبق مع دمشق.

واعتبرت أن لقاء سوتشي عقد بهدف تعزيز وضع نظام الأسد وإظهار أنه يسيطر على الحدود، متوقعة تداعي نظام الأسد في النهاية، معتبرة أن على الغرب والعالم العربي الحريص على استقرار المنطقة أن يضع نصب عينيه استبدال هذا النظام بنظام ديمقراطي منفتح على الخارج.

 

المصدر صحيفة “التايمز” البريطانية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً