الثلاثاء 16 رجب 1444 ﻫ - 7 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

التصعيد مستمر.. صربيا ستطلب من الناتو نشر جيشها وشرطتها في كوسوفو

قال الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش (السبت 10-12-2022) إن بلاده ستطلب من قوات حفظ السلام التابعة لحلف شمال الأطلسي أن تسمح لها بنشر جيشها وشرطتها في كوسوفو على الرغم من اعتقادها أن فرصة الموافقة على الطلب معدومة.

وقال فوتشيتش في مؤتمر صحفي في بلغراد إنه سيقدم الطلب في خطاب إلى قائد قوات حفظ السلام التابعة للحلف في كوسوفو.

وجاءت تصريحات فوتشيتش بعد سلسلة من الحوادث بين السلطات في كوسوفو والصرب الذين يشكلون غالبية السكان في شمال كوسوفو ذات الأغلبية الألبانية.

وستكون هذه أول مرة تطلب فيها بلغراد نشر قوات في كوسوفو بموجب بنود قرار لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أنهى حربا استمرت بين عامي 1998 و1999 وتدخل فيها الحلف ضد صربيا لحماية كوسوفو.

وينص القرار على أن بإمكان صربيا نشر ما يصل إلى ألف من أفراد الجيش والشرطة ومسؤولي الجمارك في المواقع الدينية للمسيحيين الأورثوذكس والمناطق ذات الأغلبية الصربية والمعابر الحدودية إذا وافق قائد قائد قوات حفظ السلام التابعة للحلف في كوسوفو على ذلك.

وحين تمت الموافقة على هذا القرار، كان العالم قد اعترف بأن كوسوفو جزء من صربيا. وأعلنت كوسوفو استقلالها في 2008 بدعم من الغرب، وهو ما لم تعترف به صربيا.

    المصدر :
  • رويترز