الجمعة 3 شوال 1445 ﻫ - 12 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

التضخم السنوي في مصر يقفز إلى 35.7% في فبراير

كشفت بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء اليوم الأحد أن التضخم السنوي لأسعار المستهلكين في المدن المصرية قفز إلى 35.7 بالمئة في فبراير /شباط من 29.8 بالمئة في يناير /كانون الثاني، مدفوعا بشكل أساسي بارتفاع أسعار المواد الغذائية والمشروبات.

وتأتي الزيادة في التضخم قبل ارتفاع متوقع نتيجة لخفض قيمة العملة الأسبوع الماضي. وسمح البنك المركزي يوم الأربعاء للجنيه المصري بالانخفاض إلى نحو 50 جنيها للدولار من 30.85 جنيه، وهو المستوى الذي كان ثابتا عنده على مدى الاثني عشر شهرا الماضية.

وتوقع استطلاع شمل آراء 14 محللا أن يتباطأ التضخم في فبراير شباط إلى ​​25.1 بالمئة في المتوسط. وقبل فبراير شباط، كان معدل التضخم في مصر ينخفض ​​من مستوى تاريخي بلغ 38 بالمئة في سبتمبر أيلول.

وعلى أساس شهري، ارتفعت الأسعار 11.4 بالمئة في فبراير شباط، مقارنة مع 1.6 بالمئة فقط في يناير كانون الثاني. وقفزت أسعار المواد الغذائية 15.9 بالمئة، مقارنة مع 1.4 بالمئة في يناير كانون الثاني.

وقال ألين سانديب من النعيم للوساطة المالية “الزيادة الحادة في القراءة السنوية كانت مدفوعة بارتفاع التضخم الشهري لكل من المواد الغذائية (الأطعمة والمشروبات) والمواد غير الغذائية، وذلك على الرغم من مساهمة سنة الأساس الإيجابية البالغة -5.5 بالمئة”.

وفي وقت لاحق اليوم الأحد أظهرت بيانات من البنك المركزي المصري أن معدل التضخم الأساسي، الذي يستثني الوقود وبعض المواد الغذائية المتقلبة الأسعار، ارتفع إلى 35.1 بالمئة على أساس سنوي في فبراير /شباط من 29 بالمئة في يناير /كانون الثاني.

    المصدر :
  • رويترز