السبت 9 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 3 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

التعاون الخليجي: نتابع بقلق الأوضاع في أوكرانيا

أكدت دول مجلس التعاون الخليجي أن الحوار والدبلوماسية أفضل السبل لحل الأزمة الروسية الأوكرانية.

جاء ذلك في بيان ألقاه المندوب الدائم للسعودية لدى الأمم المتحدة السفير الدكتور عبدالعزيز بن محمد الواصل، نيابة عن الدول الأعضاء في مجلس التعاون لدول الخليج العربية، خلال الدورة الاستثنائية الطارئة للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وصوتت الأمم المتحدة على مشروع قرار يدين الضم الروسي لأراض أوكرانية، وحمل اسم (السلامة الإقليمية لأوكرانيا: الدفاع عن مبادئ ميثاق الأمم المتحدة).

وقال بيان دول مجلس التعاون الخليجي “نتابع بقلق الأوضاع في أوكرانيا، ونحث جميع الأطراف على ضبط النفس وتجنب المزيد من التصعيد”.
وأكدت دول مجلس التعاون أنها تربطها علاقات ودية مع كافة أطراف الأزمة الروسية الأوكرانية.

وأوضح السفير السعودي أن تصويت دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لصالح قرار الأمم المتحدة جاء في إطار دعمها الالتزام بالمبادئ الراسخة في القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

ولفت إلى أن التصويت أيضا لصالح القرار الأممي جاء تأكيداً على احترام سيادة الدول، ومبادئ حسن الجوار، وعدم استخدام القوة أو التهديد بها، وحل النزاعات بالطرق السلمية.

وأعرب مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة عن أمل دول مجلس التعاون الخليجي باستمرار العمل في سبيل الوصول إلى حل مرضٍ لجميع الأطراف، وتَجنب التداعيات السلبية للأزمة إنسانياً وسياسياً واقتصادياً.

كانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد صوتت لصالح مشروع قرار “يدين” ضم روسيا أربعَ مناطق أوكرانية.

وخلال التصويت، الذي أجري الأربعاء، جرى إدانة محاولة موسكو ضم المناطق الأوكرانية بـ”أغلبية ساحقة”.

ولم تكتف الأمم المتحدة بالإدانة، بل طالبت روسيا بالتراجع عن أعمال الضم على الفور.

وشهدت الأمم المتحدة تصويت 143 عضوا لصالح القرار مقابل رفض خمسة أعضاء، وسط امتناع 35 عضوا.