السبت 9 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 3 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

التوتر يتصاعد.. كوريا الشمالية تطلق صاروخا باليستيا ونيران المدفعية قرب حدود جارتها الجنوبية

قال جيش كوريا الجنوبية إن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا باليستيا قصير المدى صوب البحر قبالة ساحلها الشرقي كما أطلقت مئات من طلقات المدفعية قرب الحدود مع كوريا الجنوبية (الجمعة 14-10-2022)، في تطورات هي الأحدث في سلسلة عمليات إطلاق من الدولة المسلحة نوويا ووسط تصاعد للتوتر.

وقالت هيئة الأركان المشتركة بكوريا الجنوبية إن الجيش الكوري الجنوبي دفع في وقت سابق بطائرات مقاتلة ردا على تحليق مجموعة مؤلفة من نحو عشر مقاتلات من كوريا الشمالية قرب حدود البلدين شديدة التحصين والتسليح، وإن كوريا الشمالية أطلقت حوالي 450 قذيفة مدفعية صوب “المناطق العازلة البحرية” في عدة مناسبات.

وندد مجلس الأمن القومي في كوريا الجنوبية بكوريا الشمالية لتصعيدها التوتر، ووصف تحركاتها بأنها انتهاك لاتفاق عسكري ثنائي يرجع إلى عام 2018 ويحظر “الأعمال العدائية” في المنطقة الحدودية.

وفرضت سول أول عقوبات من جانب واحد على بيونجيانج منذ ما يقرب من خمس سنوات، حيث أدرجت في القائمة السوداء 15 فردا كوريا شماليا و 16 مؤسسة تشارك في تطوير الصواريخ.

وأصدرت هيئة الأركان المشتركة بكوريا الجنوبية تحذيرا لكوريا الشمالية طالبت فيه بالتوقف عن الاستفزازات وعدم تصعيد التوتر.

وقال رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول للصحفيين إن بيونجيانج “تقوم باستفزازات بشكل عشوائي”، متعهدا باتخاذ “إجراءات مضادة صارمة”.

وقال متحدث باسم يون إن حكومته تحترم الاتفاقات المبرمة بين الكوريتين وإن إلغاء الاتفاق العسكري المبرم في 2018 أمر يتوقف على تصرفات بيونجيانج.

وذكر بيان لوكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية الرسمية في وقت مبكر من صباح اليوم الجمعة نقلا عن الجيش الكوري الشمالي أنه اتخذ “إجراءات عسكرية مضادة قوية” بعد تدريبات إطلاق نيران للمدفعية من جانب كوريا الجنوبية يوم الخميس.

وقال مجلس الأمن القومي في كوريا الجنوبية إن إطلاق نيران المدفعية كان تدريبا “اعتياديا ومشروعا”.

جاءت تلك الأحداث في أعقاب تقرير للوكالة يوم الخميس ذكر أن زعيم البلاد كيم جونج أون أشرف على إطلاق صاروخين كروز استراتيجيين طويلي المدى، ووصفت ذلك بأنه اختبار لتأكيد جدارة أسلحة ذات قدرات نووية تم نشرها في وحدات عسكرية.

وقالت القيادة الأمريكية في المحيطين الهندي والهادي إنها على علم بأحدث إطلاق صاروخي وإن تقييمها هو أنه “لا يشكل تهديدا مباشرا للأفراد أو الأراضي الأمريكية أو لحلفائنا”.

وقال كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني هيروكازو ماتسونو إن تجارب كوريا الشمالية المتكررة الصاروخية “غير مقبولة على الإطلاق” وإن بلاده “ستعزز بشدة” دفاعاتها.

ودعا متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية كل الأطراف إلى وقف التصعيد واستئناف الحوار المجدي للتوصل لحل سياسي.

*تصاعد التوتر

قالت هيئة الأركان المشتركة لكوريا الجنوبية إن إطلاق الصاروخ الباليستي الأحدث تم نحو الساعة 01:49 اليوم الجمعة بالتوقيت المحلي (1449 بتوقيت جرينتش يوم الخميس) من منطقة سونان قرب العاصمة الكورية الشمالية بيونجيانج وحلق لمسافة 700 كيلومتر تقريبا على ارتفاع 50 كيلومترا.

كما ذكر خفر السواحل الياباني أنه رصد عملية الإطلاق. وهذا هو الإطلاق رقم 41 على الأقل لصاروخ باليستي من كوريا الشمالية هذا العام.

وقالت هيئة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية إن الشمال أطلق نحو 280 قذيفة مدفعية صوب البحر قبالة الساحلين الشرقي والغربي ابتداء من الساعة الخامسة مساء بالتوقيت المحلي (0800 بتوقيت جرينتش) بعد ساعات من إطلاق 170 قذيفة قرب الحدود البحرية.

وذكرت هيئة الأركان أنه تم رصد عشر طائرات كوريا الشمالية على بعد نحو 25 كيلومترا شمالي خط ترسيم الحدود العسكرية في المنطقة الوسطى من منطقة الحدود الكورية ونحو 12 كيلومترا شمالي خط ترسيم الحدود العسكري.

وقالت إن القوات الجوية لكوريا الجنوبية “نفذت طلعة جوية طارئة بقواتها المتفوقة، ومن بينها الطائرات إف-35 إيه، والتزمت بوضعية الرد، بينما قامت بمناورة للرد متناسبة مع تحليق طائرات عسكرية كورية شمالية”.

وفي أول عقوبات من جانب واحد تفرضها منذ 2017، حددت وزارتا المالية والخارجية في سول أربعة مسؤولين في مؤسسة بحثية تابعة لجيش كوريا الشمالية و11 مسؤولا في شركة تجارية.

وشملت الكيانات المدرجة في قائمة سوداء وكالات صناعية وبحرية وأخرى في قطاع النقل والتجارة والتشييد والإلكترونيات.

وأضافت أن الجيش الكوري الجنوبي سيجري تدريباته الدفاعية السنوية ابتداء من الأسبوع المقبل، بما يشمل تدريبات ميدانية سيتم محاكاتها لمواجهة التهديدات النووية والصاروخية لكوريا الشمالية.

واتهمت هيئة الأركان العامة للجيش الكوري الشمالي الجنوب بالقيام “بتصرف استفزازي” بإطلاق نيران المدفعية التي استمرت قرابة عشر ساعات.

    المصدر :
  • رويترز