الأحد 3 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 27 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

التوقعات الأولية تظهر ضمان الرئيس النمساوي الفوز بفترة جديدة

أظهرت التوقعات الأولية الصادرة بعد فترة وجيزة من انتهاء التصويت أن الرئيس النمساوي ألكسندر فان دير بيلين ضمن فترة ثانية مدتها ست سنوات بحصوله على أكثر من 50 بالمئة من الأصوات في انتخابات اليوم الأحد ليتجنب بذلك خوض جولة إعادة.

ولم يقدم أي من حزبي الوسط الرئيسيين مرشحين في الانتخابات. ودعمت شخصيات بارزة من الحزبين فان دير بيلين، الزعيم السابق لحزب الخضر البالغ من العمر 78 عاما. وكان حزب الحرية اليميني المتطرف الحزب الوحيد في البرلمان الذي تقدم بمرشح ضد الرئيس.

وأظهر استطلاع أجرته مؤسسة (سورا) لصالح التلفزيون الرسمي، استنادا إلى إحصاء جزئي لنسبة 64.8 بالمئة من الأصوات، أن فان دير بيلن حصل على 55.4 بالمئة بهامش خطأ 1.9 نقطة مئوية.

وكان أقرب منافسيه مرشح حزب الحرية فالتر روزنكرانتس بنسبة 18.4 بالمئة.

وسبق للتوقعات الأولية في النمسا، التي تستند إلى إحصاء من مراكز الاقتراع التي أُغلقت في وقت سابق من اليوم، أن أثبتت أنها موثوقة فيما مضي. وكانت مراكز الاقتراع في فيينا وإنسبروك من بين آواخر المراكز التي أغلقت أبوابها.

وأظهرت توقعات منفصلة من معهد (إيه.آر.جي.إي فالين) لوكالة الأنباء الوطنية حصول فان دير بيلين على 55.9 بالمئة وحصول روزنكرانتس على 17.9 بالمئة بعد فرز 62 بالمئة من الأصوات.

ودور الرئيس النمساوي شرفي إلى حد كبير، لكنه يتمتع بصلاحيات كاسحة تشمل الإشراف على الفترات الانتقالية وأوقات الاضطرابات. واشتهر فان دير بيلين بالثبات والهدوء لا سيما في فترات الأزمات.

    المصدر :
  • رويترز