الأثنين 7 ربيع الأول 1444 ﻫ - 3 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الجامعة العربية تدعو لدعم السودان في مواجهة كارثة الفيضانات

أكدت جامعة الدول العربية تضامنها مع النداء الذي أطلقه السودان إلى جميع المنظمات العربية والدولية لمساعدته في مواجهة كارثة الفيضانات.

وشدد أحمد أبو الغيط الأمين العام للجامعة، في بيان الأحد، على خطورة الوضع الإنساني وضرورة الاستجابة والتحرك العاجل على جميع الأصعدة الدولية والإقليمية لإنقاذ الشعب السوداني من تداعيات تلك الأزمة الإنسانية الخطيرة.

من جهته قال جمال رشدي المتحدث الرسمي باسم الأمين العام إن الجامعة العربية تتواصل مع الجهات السودانية المعنية في الوقت الراهن من أجل وضع خطة استجابة عاجلة لمواجهة الفجوة القائمة بين حجم الأضرار التي سببتها الكارثة ومستوى الاستجابة الحالية من جانب المجتمع الدولي.

يأتي ذلك فيما ارتفعت حصيلة ضحايا الفيضانات في السودان إلى 112 قتيلا، فضلا عن تدمير عشرات الآلاف من المنازل، بحسب ما أعلن الدفاع المدني.

وقال الناطق الرسمي باسم الدفاع المدني لفرانس برس إن “عدد الوفيات بسبب السيول بلغ 112 إضافة إلى 115 إصابة”، كما انهار أكثر من 34 ألف منزل.

وتهطل أمطار غزيرة عادة في السودان بين شهري مايو/ أيار وأكتوبر/ وتشرين الأول، ما يؤدي إلى الإضرار بالمنازل والبنية الأساسية والمحاصيل.

وأعلن السودان الأسبوع الماضي حال الطوارئ في ست ولايات بسبب الفيضانات. وكانت السلطات قد أعلنت سقوط 79 قتيلا بسبب الفيضانات في أغسطس/ آب الماضي.

وقالت الأمم المتحدة، نقلا عن البيانات الحكومية قبل أسبوع إن 226 ألف شخص تأثروا بالفيضانات في السودان. وكانت أكثر المناطق تضررا ولايات القضارف وكسلا وشمال وجنوب كردفان إضافة إلى إقليم دارفور، وفقا للأمم المتحدة.

وحذرت الأمم المتحدة من أن الفيضانات يمكن أن تؤثر على 460 ألف شخص، وهو رقم أعلى من المتوسط السنوي للمتضررين الذي بلغ 388 الفا بين عامي 2017 و2021.