الجمعة 11 ربيع الأول 1444 ﻫ - 7 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الجنائية الدولية ترفض تعويضا قياسيا لضحايا جرائم حرب بالكونجو

رفض قضاة الاستئناف بالمحكمة الجنائية الدولية، الاثنين، قرارا بمنح تعويض قياسي قيمته 30 مليون دولار للجنود الأطفال وغيرهم من ضحايا بوسكو نتاجاندا زعيم إحدى الميليشيات الكونجولية المدان ليعيدوا بذلك القضية لمحكمة أدنى للحصول على حكم جديد بشأن حجم التعويضات.

وقال القضاة إن الأمر يفتقر إلى تفاصيل أساسية “لاسيما عدد الضحايا المستهدف تعويضهم”. وأضافوا أنه “لا يمكن تفسير” كيف وصلت المحكمة الأدنى إلى مبلغ 30 مليون دولار كتعويض.

وحُكم على نتاجاندا بالسجن 30 عاما في عام 2019 بتهمة القتل والاغتصاب وغيرها من الفظائع التي ارتكبت عندما كان قائدا عسكريا لميليشيا اتحاد الوطنيين الكونجوليين في شرق جمهورية الكونجو الديمقراطية في عامي 2002 و2003.

وقضت محكمة أدنى في مارس آذار من العام الماضي بضرورة أن يدفع نتاجاندا 30 مليون دولار تعويضات لضحاياه فيما يعد أعلى مبلغ على الإطلاق يصدر أمر بدفعه في المحكمة الجنائية الدولية.

ولم تدن المحكمة التي أسست قبل 11 عاما سوى شخص واحد وهو امير الحرب الكونجولي توماس لوبانجا وقضت بسجنه 14 عاما في 2012 لاستغلاله الاطفال كجنود.

وكان نتاجاندا الذي يعتقد ان عمره نحو 41 عاما قد سلم نفسه للسفارة الامريكية في كيجالي عاصمة رواندا في مارس اذار الماضي بعد مشوار استمر 15 عاما كقائد في سلسلة من عمليات التمرد في اقليم ايتوري الكونجولي .

    المصدر :
  • رويترز