الجمعة 15 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 9 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الجنيه المصري ينخفض بأسرع وتيرة في 4 أشهر مقابل الدولار

أظهرت بيانات رفينيتيف أن مصر خفضت قيمة عملتها، الاثنين، بأكبر قدر في أربعة أشهر مقابل الدولار إذ تراجع بأكثر من 0.10 جنيه للدولار.

وبحلول الساعة 1337 بتوقيت جرينتش، جرى تداول الجنيه عند 19.62للدولار انخفاضا من 19.49 عند بدء التداول.

وشحت العملة الأجنبية في مصر على مدى الأشهر الستة الماضية، مما أجبر البنوك والمستوردين على التسابق بحثا عن الدولار لدفع قيمة الواردات. ووضع ذلك ضغطا على البنك المركزي للسماح بتراجع قيمة الجنيه.

كما اختفى الدولار لأسباب منها ارتفاع تكلفة استيراد السلع الأساسية وتراجع أعداد السياح الروس والأوكرانيين وخروج الدولار من أسواق سندات الخزانة المصرية.

وكانت المرة السابقة التي سمح فيها البنك المركزي للجنيه بالتراجع بتلك الوتيرة السريعة في الفترة من 22 وحتى 25 مايو أيار عندما هبط بمقدار 0.34 جنيه مقابل الدولار في الأيام الثلاثة.

ووصل الجنيه لمستوى منخفض قياسي في 21 ديسمبر كانون الأول 2016 عندما جرى تداوله عند 19.80 جنيه للدولار، وفقا لبيانات رفينيتيف. لكن الجنيه تعافى في السنوات التالية.

وتتفاوض مصر على حزمة مساعدة مالية من صندوق النقد الدولي منذ مارس آذار لمساعدتها على دعم أوضاعها المالية. ويحث صندوق النقد منذ فترة طويلة على السماح بالمزيد من المرونة في سعر الصرف.

    المصدر :
  • رويترز