الخميس 15 شوال 1445 ﻫ - 25 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الجيش الأمريكي: نفذنا ضربات ضد طائرتين مسيرتين في اليمن

أعلن الجيش الأمريكي مساء أمس الأربعاء أنه نفذ ضربات جوية ضد طائرتين مسيرتين في منطقة يسيطر عليها الحوثيون باليمن بعدما “شكلتا تهديدا وشيكا للسفن التجارية وسفن البحرية الأمريكية في المنطقة”. حسب توضيح من الجيش.

ولم توضح القيادة المركزية الأمريكية ما إذا كانت الضربات قد نجحت.

وأعلن تلفزيون المسيرة التابع للحوثيين يوم أمس الأربعاء إن الولايات المتحدة وبريطانيا تستهدفان مطار الحديدة اليمني.

وقال تلفزيون المسيرة التابع لجماعة الحوثي اليمنية الأربعاء إن عدوانا نفذته الولايات المتحدة وبريطانيا استهدف مطار الحديدة اليمني.

ونقلت القناة عن مصدر عسكري قوله، إن غارتين نفذهما الطيران الأمريكي والبريطاني، استهدفتا مطار الحديدة الساحلي الاستراتيجي. دون تفاصيل.

ولم تقدم القناة تفاصيل أخرى عن الغارتين وما إذا نجم عنهما خسائر بشرية أو أضرار مادية، فيما لم يصدر إعلان بالخصوص عن الجانبين الأمريكي أو البريطاني حتى كتابة الخبر.

يأتي ذلك بعد ساعات على مقتل بحارين اثنين وفقدان آخرين، جراء استهداف الحوثيين سفينة الشحن “ترو كونفيدنس” قبالة خليج عدن.

ويقع مطار الحديدة جنوب المحافظة المطلة على الساحل الغربي لليمن، ويضم مدرجا طوله 3 كيلومترات، وقبل الحرب (بين الحكومة والحوثيين قبل 9 سنوات) كان المطار يقدم خدمات للرحلات الداخلية والدولية، لكنه متوقف حاليًا.

وتعد الحديدة واحدة من أهم المحافظات اليمنية، كونها تحوي ثلاثة موانئ حيوية ومعسكرات، إضافة إلى امتلاكها شريطا ساحليا طويلا.

و”تضامنا مع غزة” التي تواجه عدوانا إسرائيليا مدمرا بدعم أمريكي، يستهدف الحوثيون بصواريخ ومسيّرات سفن شحن إسرائيلية أو مرتبطة بها في البحر الأحمر، مؤكدين العزم على مواصلة عملياتهم حتى إنهاء الحرب على القطاع.

ومنذ مطلع العام الجاري يشن التحالف الذي تقوده واشنطن غارات يقول إنها تستهدف “مواقع للحوثيين” في مناطق مختلفة من اليمن، ردا على هجماتها في البحر الأحمر، وهو ما قوبل برد من الجماعة من حين لآخر.

وأعلن الحوثيون أنهم باتوا يعتبرون كافة السفن الأمريكية والبريطانية ضمن أهدافها العسكرية.

    المصدر :
  • رويترز