الجيش الإسرائيلي يعترف باستهداف قوات النظام في القنيطرة… ويحذّر الأسد

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلن الجيش الإسرائيلي أنه استهدف ليل الأربعاء، 3 مواقع عسكرية في سوريا ، ردا على تسلل طائرة من دون طيار تابعة للنظام السوري إلى إسرائيل ، والتي تم اعتراضها من قبل الجيش الإسرائيلي في وقت سابق الأربعاء.

وأكد أنه سيواصل العمل بحزم وبشكل حاسم ضد أي محاولات لإيذاء المدنيين الإسرائيليين وانتهاك السيادة الإسرائيلية، محمّلا النظام السوري المسؤولية عن الأعمال المنفذة على أراضيه، ومحذرا إياه من أي عمل إضافي ضد القوات الإسرائيلية.

وشدد الجيش الإسرائيلي على أنه مستعد بشكل كبير للعديد من السيناريوهات المختلفة، وسيواصل العمل حسب الضرورة لضمان سلامة المدنيين الإسرائيليين.

من جهته، قال “المرصد السوري لحقوق الإنسان”: “هزت انفجارات مناطق في ريف القنيطرة الشمالي، ومناطق أخرى بالقرب من الحدود مع الجولان السوري المحتل، ناجمة عن قصف يُرجّح أنه من القوات الإسرائيلية، طال مناطق ومواقع لقوات النظام في ريف القنيطرة”.

واضاف: “استهدفت الضربات الصاروخية منطقة قرص النفل القريبة من بلدة حضر في القطاع الشمالي من ريف القنيطرة، فيما استهدفت الضربات المتبقية مواقع لقوات النظام وحلفائها بالقرب من مدينة البعث وبلدة جبا”.

أما وكالة أنباء النظام السوري الرسمية “سانا”، فذكرت أن الدفاعات الجوية تصدت الأربعاء، لهجوم صاروخي إسرائيلي على مواقع للجيش في جنوب- غرب سوريا بالقرب من هضبة الجولان.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري قوله إن الطيران الإسرائيلي أطلق عدة صواريخ باتجاه بعض نقاط قوات النظام ، في محيط بلدة حضر وتل كروم جبا بالقنيطرة واقتصرت الأضرار على الماديات.

والاثنين الماضي، ذكرت الوكالة أن أنظمة الدفاع للنظام تصدت لغارات إسرائيلية استهدفت قاعدة التيفور الجوية في حمص.

ويذكر أن مطار التيفور العسكري قد تعرض للعديد من الهجمات، أبرزها تلك التي وقعت في نيسان الماضي، وأعلنت إسرائيل مسؤوليتها عنها، قائلة إنها أسفرت عن مقتل “مستشارين عسكريين إيرانيين”.

 

المصدر وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً