الأثنين 7 ربيع الأول 1444 ﻫ - 3 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الجيش الاسرائيلي: أغلقنا "نفقًا هجوميًا" من قطاع غزة

أعلن الجيش الإسرائيلي أنه أغلق نفقًا حفرته حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة كان من المفترض أن يكون ممرًا لمسلحين من القطاع إلى إسرائيل.

واستخدم مسلحون فلسطينيون الأنفاق لمباغتة القوات الإسرائيلية خلال حرب غزة عام 2014. ومنذ ذلك الحين، تطوّر إسرائيل تقنيات الرصد، وأنشأت حاجزًا خرسانيا تحت الأرض مزوّدًا بأجهزة استشعار لإحباط محاولات الحفر عبر الحدود.

وكشف الجيش عن عدة أنفاق في السنوات القليلة الماضية.

وذكر بيان عسكري أنه تم “تحييد” النفق الأخير قبل عام، ولكن أعيد بناؤه بمسارين يقودان باتجاه إسرائيل، على الرغم من أنهما لم يجتازا الحاجز تحت الأرض.

وأشار “فوزي برهوم”، المتحدث باسم حماس، الى أن الحركة لها الحق في استخدام كل الوسائل لتعزيز قدراتها وتطويرها وأن الإعلان الإسرائيلي قدّم إنجازات زائفة للعامة.

جاء هذا الإعلان بعد نحو أسبوع من تصاعد العنف عبر الحدود، حيث قصفت القوات الإسرائيلية أهدافًا فلسطينية، وأطلق مسلحو حركة الجهاد الإسلامي مئات الصواريخ باتجاه إسرائيل.

كذلك، ركّزت إسرائيل عمليتها التي استمرت ثلاثة أيام على الجهاد الإسلامي، وهي جماعة مسلّحة مدعومة من إيران، مع تجنب المواجهة المباشرة مع حركة حماس الأكبر والأقوى التي تحكم قطاع غزة الساحلي منذ عام 2007.

في السياق، قال متحدث عسكري إسرائيلي لرويترز :”كنا على علم بهذا النفق لكننا انتظرنا انتهاء (العملية) قبل أن نتحرك”.

وأضاف أنها كانت “عملية غير حركية”، بمعنى أن إسرائيل أغرقت النفق الذي كان يجري في أعماق الأرض، مشيرًا الى أنه كان “نفقًا متطورا جدا” يهدف إلى نقل مسلحين أو مقاتلين إلى داخل إسرائيل لمهاجمة مواطنيها.

    المصدر :
  • رويترز