الأثنين 13 شوال 1445 ﻫ - 22 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الجيش السوداني يعلن تدمير 40 سيارة مقاتلة لقوات الدعم السريع في أم درمان

قال مصدر في الجيش السوداني للجزيرة إن قوات الجيش دمرت فجر اليوم الثلاثاء 12 مارس/آذار، 40 سيارة مقاتلة في شارع العَرْضَة٦ بأم درمان، وقتلت 150 من أفراد قوات الدعم السريع.

وأضاف المصدر أن قوات الدعم السريع كانت تسعى لإنقاذ قوات محاصرة في مبنى الإذاعة والتلفزيون شرقي مدينة أم درمان.

وذكر الجيش السوداني -في بيان أصدره- أنه أحبط في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء محاولة من قبل قوات الدعم السريع للهروب من طوق فرضه عليها الجيش بمحيط حي المُلازمين ومقر الإذاعة السودانية.

وأورد البيان أن قوات الجيش قضت على معظم القوة الهاربة ودمرت واستلمت معظم معداتها وآلياتها، مشيرا إلى استهداف مجموعة أخرى من قوات الدعم السريع حاولت إسناد المقاتلين المحاصرين.

وكانت الاشتباكات تجددت بالعاصمة السودانية الخرطوم، أمس الاثنين، بين الجيش وقوات الدعم السريع، في أول أيام شهر رمضان، رغم الدعوات الدولية والإقليمية لوقف الأعمال العدائية.

وأفاد شهود عيان لوكالة الأناضول بأن اشتباكات اندلعت في الخرطوم وأم درمان وبحري غربي وشمالي العاصمة.

وذكر الشهود أن الجيش نفذ هجمات على قوات الدعم السريع في أحياء جنوب وشرق الخرطوم، وفي مناطق شمالي مدينة بحري.

من جانبه، قال الجيش السوداني في بيان، إن قواته بمنطقة الكدرو العسكرية شمالي مدينة بحري، دمرت 7 عربات قتالية وشاحنتي وقود تابعة للدعم السريع، مؤكدا مقتل أفراد الدعم السريع المصاحبة لتلك لمركبات.

ودعا مجلس الأمن الدولي يوم الجمعة إلى وقف إطلاق النار في السودان خلال شهر رمضان، عبر مشروع قرار قدمته بريطانيا وأيدته 14 دولة وامتنعت روسيا عن التصويت عليه، ويدعو “كافة أطراف النزاع للسعي إلى حل مستدام للنزاع عبر الحوار”.

وتتواصل في السودان منذ 15 أبريل/نيسان 2023 حرب بين الجيش بقيادة عبد الفتاح البرهان، وقوات الدعم السريع بقيادة محمد حمدان دقلو (الشهير بحميدتي) خلّفت نحو 13 ألفا و900 قتيل، وما يزيد على 8 ملايين نازح ولاجئ، وفقا للأمم المتحدة

    المصدر :
  • الجزيرة