الجيش المصري يقصف مواقع عسكرية في ليبيا.. وترامب يُعلن مساندته للسيسي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ندد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالهجوم الذي استهدف أقباطاً في صعيد مصر وأوقع 29 قتيلاً الجمعة وقال إن الولايات المتحدة تقف إلى جانب الرئيس عبد الفتاح السيسي والشعب المصري في المعركة لهزيمة الإرهابيين.

ونقل البيت الأبيض عن ترامب قوله في بيان “يخوض الإرهابيون حرباً ضد الحضارة ويجب على كل من يقدرون الحياة مواجهة وهزيمة هذا الشر”.

وأضاف ترامب “تقف أميركا بجانب الرئيس السيسي والشعب المصري كله اليوم وعلى الدوام في معركتنا لهزيمة هذا العدو المشترك”.

وقال أيضاً إن أميركا توضح لأصدقائها وحلفائها وشركائها أنه “يجب حماية الطوائف المسيحية بالشرق الأوسط والدفاع عنها. يجب وقف إراقة دماء المسيحيين ومعاقبة كل من يساعد القتلة”.

أما الجيش المصري فقال إن القوات الجوية المصرية نفذت ضربات جوية على مواقع لمتشددين في ليبيا تأكدت مشاركتهم في تخطيط وتنفيذ هجوم على أقباط وقع الجمعة 26 مايو/أيار 2017، في صعيد مصر وأسفر عن مقتل 28 شخصاً.

وقال في بيان أذيع تلفزيونياً “ما زالت العملية العسكرية مستمرة حتى الآن”.

إلى ذلك قال رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل إن ضرب قواعد للمتشددين خارج مصر يمثل بداية وإن الأمن القومي المصري سيبدأ من خارج البلاد اعتباراً من الآن.

وأضاف إسماعيل في تصريحات للصحفيين بثها التلفزيون المصري “أول إجراء حصل (تم) بضرب القواعد خارج مصر ودي بداية والأمن القومي المصري هيبدأ من خارج القطر المصري ودا أعلنه الرئيس (عبد الفتاح السيسي)”.

جاءت التصريحات بعد أن قال الرئيس المصري إن بلاده وجهت ضربة قوية لمراكز تدريب انطلقت منها هجمات استهدفت مصر.

أما وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية فنقلت عن مصادر سمتها رفيعة المستوى قولها “القوات الجوية المصرية دمرت بشكل كامل المركز الرئيسي لمجلس شورى مجاهدي درنة بليبيا”.

وقال التلفزيون المصري في خبر عاجل على شاشته “القوات الجوية تنفذ 6 طلعات لاستهداف 6 تمركزات للعناصر الإرهابية بمدينة درنة الليبية”.

Loading...
المصدر هاف بوست عربي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً