الحرس الثوري الإيراني: سنغلق مضيق هرمز في حال منعنا من استخدامه

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

هدد قائد القوات البحرية في الحرس الثوري الإيراني، الأميرال علي رضا تنكسيري، بأن طهران ستغلق مضيق هرمز في حال منعت من استخدامه.

وقال تنكسيري، في مقابلة مع قناة “العالم” الإيرانية اليوم الاثنين جاءت بعد ساعات من إعلان البيت الأبيض وقف نظام الأعفاءات من العقوبات الأمريكية على النفط الإيراني: “إن مضيق هرمز هو ممر بحري وفق القوانين الدولية ولن يستفيد منه أحد في حال منعنا من استخدامه”.

وأضاف قائد القوات البحرية في الحرس الثوري الإيراني: “سندافع عن المياه الإيرانية في حال تعرضت لأي تهديد”.

كما شدد الأميرال الإيراني الرفيع على أن “الحرس الثوري لن يسكت على أي ظلم يتعرض له المسلمون”.

وأعلنت إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في وقت سابق من اليوم، أنه تقرر عدم تمديد نظام الإعفاءات من عقوبات واشنطن على قطاع النفط الإيراني والتي تم منحها حتى مايو المقبل لمجموعة دول وهي الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان وتركيا وإيطاليا واليونان.

ويأتي هذا التطور في الوقت الذي يتصاعد فيه التوتر بين إيران والولايات المتحدة بشكل ملحوظ، خاصة بعد قرار ترامب في مايو الماضي الخروج من الصفقة النووية وإعادة فرض عقوبات اقتصادية واسعة على طهران.

وتشمل هذه الإجراءات فرض حظر على شراء النفط الإيراني، وهددت الولايات المتحدة بأنها ستطبق العقوبات بحق كل الدول التي ستواصل شراء هذه المادة من إيران.

وردا على هذه العقوبات تعهدت إيران مرارا، على لسان كبار مسؤوليها السياسيين والعسكريين، بأنها لن تسمح، من خلال إغلاق مضيق هرمز، لأي جهة أخرى بتصدير النفط من الخليج العربي حال تطبيق الولايات المتحدة عقوباتها.

أمريكا تعلق

أعلن مسؤول رفيع في الإدارة الأمريكية أن أي خطوة من قبل إيران لإغلاق مضيق هرمز ردا على انتهاء سريان الإعفاءات الأمريكية من العقوبات النفطية ستكون غير مقبولة.

وفي حديث لمجموعة من الصحفيين، أكد المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على قناعة بأن السعودية والإمارات ستنفذان التزاماتهما بالتعويض عن النفط الإيراني للمستهلكين الذين حصلوا سابقا على إعفاءات من العقوبات الأمريكية ضد طهران.

وأشار المسؤول إلى أن الولايات المتحدة لا ترى ضرورة للنظر في اللجوء إلى استخدام موارد الاحتياطي الاستراتيجي من النفط عقب انتهاء سريان الإعفاءات.

وأضاف أن المسؤولين الأمريكيين يدرسون حاليا سبل منع إيران من الالتفاف على العقوبات النفطية القائمة.

يذكر أن الولايات المتحدة منحت 8 دول تستورد النفط الإيراني، إعفاءات من العقوبات التي فرضتها واشنطن على القطاع النفطي الإيراني في نوفمبر الماضي. وتم منح الإعفاءات لغاية 2 مايو المقبل.

المصدر: وكالات\ رويترز

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً