السبت 21 شعبان 1445 ﻫ - 2 مارس 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الحرس الثوري الإيراني يتوعد بالردّ على أي تهديد من الولايات المتحدة

توعّد القائد العام للحرس الثوري الإيراني حسين سلامي، اليوم الأربعاء 31 كانون الثاني/يناير، بالردّ على أي تهديد من الولايات المتحدة الأمريكية.

يأتي هذا بينما تبحث واشنطن طريقة الرد على مقتل جنود أمريكيين على يد مسلحين متحالفين مع طهران في الأردن.

ونقلت وكالة تسنيم شبه الرسمية للأنباء عن سلامي قوله “نسمع تهديدات من المسؤولين الأمريكيين.. نقول لهم إنكم اختبرتمونا بالفعل ونعرف بعضنا بعضا الآن، لن نترك أي تهديد دون رد”.

واستهدف الحرس الثوري الإيراني في يناير كانون الثاني 2020 قاعدة عين الأسد التي تضم قوات أمريكية في العراق بعد غارة أمريكية بطائرة مسيرة في بغداد أدت إلى مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري.

كما حذر مبعوث إيران لدى الأمم المتحدة أمير سعيد إيرواني اليوم الأربعاء من أن طهران سترد ردا حاسما على أي هجوم يستهدف أراضيها أو مصالحها أو رعاياها في الخارج.

ويأتي تعليق المسؤولين الإيرانيين غداة إعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن أنه قرر كيفية الرد على هجوم بطائرة مسيرة شنته مجموعات عراقية متحالفة مع إيران وأدى إلى مقتل جنود أمريكيين في الأردن، دون الخوض في التفاصيل.

وقُتل عدد من أفراد الحرس الثوري الإيراني في ضربات إسرائيلية في سوريا، حيث لقي خمسة حتفهم في 20 يناير كانون الثاني واثنان آخران في 25 ديسمبر كانون الأول.

وأصابت غارة إسرائيلية أخرى يوم الاثنين ما وصفته وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء بأنه “مركز استشاري عسكري إيراني” في سوريا، مما أدى إلى مقتل اثنين، لكن مبعوث إيران لدى سوريا نفى التفاصيل المتعلقة بالهدف وقال إن القتيلين ليسا إيرانيين.

وكانت إيران هاجمت في 15 يناير كانون الثاني ما قالت إنه “مقر تجسس” إسرائيلي في إقليم كردستان العراق شبه المستقل.

    المصدر :
  • رويترز