الخميس 12 ذو القعدة 1444 ﻫ - 1 يونيو 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الحرس الثوري يقول إن أحد مستشاريه العسكريين قُتل في الهجوم الإسرائيلي على دمشق

نقلت وسائل إعلام إيرانية عن الحرس الثوري قوله في بيان إن أحد مستشاريه العسكريين قُتل في هجوم إسرائيلي على العاصمة السورية دمشق اليوم الجمعة 31\3\2023.

وأضافت نقلا عن البيان “أعلن حرس الثورة الإسلامية استشهاد ميلاد حيدري، وهو أحد مستشاري الحرس الثوري العسكريين وضباطه، في الهجوم الإجرامي للنظام الصهيوني على محيط دمشق فجر اليوم”.

هذا وبعد أربع وعشرون ساعةً على الاستهداف الذي طال مواقع عسكرية في محيط العاصمة السورية دمشق، حتى هزت أجواء المدينة من جديد أصوات انفجارات في منتصف ليل الخميس الجمعة ناتجة عن غارات إسرائيلية استهدفت مواقع عسكرية لقوات النظام والميليشيات الموالية لإيران في المنطقة الواقع ما بين قطنا وجديدة عرطوز جنوب غرب العاصمة دمشق، وفقاً لما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ووفقاً للمرصد فقد سمعت أصوات انفجارات متتالية في المنطقة، ناجمة عن استهداف مستودع أسلحة وذخائر، فيما تمكنت صواريخ الدفاع الجوي السوري من إسقاط صاروخ إسرائيلي واحد على الأقل، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

يشار إلى أن هذه المرة الثامنة التي تستهدف إسرائيل الأراضي السورية منذ بداية العام الجديد 2023.

وأشار المرصد السوري أمس الخميس 30\3\2023، إلى أن إسرائيل جددت قصفها للأراضي السورية للمرة الخامسة خلال شهر آذار الجاري، حيث استهدفت بالصواريخ، بعد منتصف ليل الأربعاء-الخميس، مواقع للميليشيات التابعة لإيران جنوب العاصمة السورية دمشق، وسمعت أصوات انفجارات عنيفة في منطقة كفرسوسة وسط اشتعال للنيران قرب المتحلق الجنوبي للعاصمة، كما سمعت الانفجارات بعنف أيضاً في حي الميدان الملاصق لكفرسوسة، وحاولت دفاعات النظام الجوية التصدي للقصف.

وتسبب القصف بتدمير موقع واحد على الأقل للميليشيات وسط معلومات عن خسائر بشرية في صفوفهم، كما تسبب أيضاً بإصابة عناصر في قوات النظام.

    المصدر :
  • رويترز