الحرس الثوري ينفي مقتل عناصره في اشتباكات غرب إيران

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

نفى الحرس الثوري الإيراني، الأربعاء، أنباء مقتل وإصابة عدد من عناصره، في اشتباكات جرت مع مسلحين أكراد غرب البلاد.

وقال في بيان له إنه “يرفض مزاعم إحدى الزمر الإرهابية المناوئة للثورة بشأن مقتل عدد من مقاتلي الحرس الثوري خلال العمليات الأخيرة شمال غرب البلاد”.

وأضاف: “يبدو أن عملاء ومرتزقة الإستکبار أصيبوا بحالة التوهم جراء إحباطهم الأخير”، مشيرا إلى أنه “من هذا المنطلق يحاولون إلقاء اللوم علي الآخرين وحرف الحقائق عبر نشر الأكاذيب بهدف تعزيز معنويات أمرائهم المجرمين”.

وأوضح البيان أن “جميع المقاتلين الأبطال المشارکين في العمليات الأخيرة ضد الإرهاب في صحة وهم متواجدون في وحداتهم الأمنية ويدافعون عن أمن النظام والشعب الإيراني متجاهلين إثارة الأجواء الإعلامية والنفسية من جانب الأعداء وذلك من خلال الرصد الدقيق والشامل”.

وكان الجناح المسلح للحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني المعارض أعلن، الأحد، قتل وإصابة 27 عنصرا من الحرس الثوري الإيراني، باشتباكات قرب الحدود العراقية.

وقال الحزب في بيان نشره موقع قناة “إن آر تي” الكردية إن “مواجهات بين الحرس الثوري الإيراني وقوات البيشمركة في كردستان إيران اندلعت في منطقة شنو الواقعة قرب حدود العراق وإيران”.

وأوضح أن “المواجهات أسفرت عن مقتل تسعة أفراد من الحرس الثوري وإصابة 18 آخرين بجروح”، مؤكدا أنه “لا خسائر بين صفوف مقاتلينا”.

 

المصدر

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً