الحشد يساعد متضرري إيران.. والصدر يعلق “العراق أولى”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بعد أن أعلن الحشد الشعبي عن تقديمه المساعدة منذ أيام للمتضررين من السيول في إيران، علق زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، على الأمر لأول مرة.

واعتبر الصدر في تغريدة على حسابه على تويتر ليل الأحد، أن العراقيين أولى بالمساعدة أولاً، وبعدها يأتي دور الجيران، في إشارة إلى إيران.

وقال: “بما أن هناك من قام بإغاثة المناطق المتضررة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية مشكورين. صار من الواجب علينا أن نكثف جهودنا بإغاثة أهلنا في العراق ولو من باب وحدة الهدف وتنوع الآليات”.

كما أكد أنه “إذا زالت معاناة العراقيين من السيول فنحن على أتم الاستعداد لمعونة الجيران في إغاثتهم سواء في إيران أو أي من دول الجوار”

إلى ذلك، شدد على أن “من تقع على عاتقه مساعدة المناطق المتضررة وإغاثة الأهالي جهتان، هما: إما الجيش العراقي أو لجان شعبية تتكافل فيما بينها كل حسب منطقته وبمعونة أهالي المناطق غير المتضررة”، داعياً إلى “عدم زج السياسيين أنفسهم في ذلك”.

كما دعا الميسورين إلى تقديم التبرعات والمساعدات للمناطق العراقية العديدة التي لا تزال تحت خطر السيول، مؤكدا أنه لا يجب استعمال هذه المساعدات لغايات “سياسية أو دنيوية”.

وكانت مقاطع فيديو أظهرت مشاركة قوات من الحشد الشعبي العراقي في تقديم المساعدات للإيرانيين والتخفيف من خطر السيول. وأفاد موقع الحشد الشعبي بأن الجهد الهندسي للحشد دخل الأراضي الإيرانية الخميس، من أجل تشتيت مجرى مياه السيول وحماية المناطق العراقية من خطر الفيضان.

المصدر:- العربية.نت

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً