الخميس 16 شوال 1445 ﻫ - 25 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الحكومة اليمنية تلمح لتوقف "خارطة الطريق" الأممية.. ما هي علاقة الحوثيين؟

ألمحت الحكومة اليمنية، أمس الاثنين، إلى توقف خارطة الطريق التي أعلنتها الأمم المتحدة أواخر العام الماضي، وتراجع الحل السياسي في البلاد، جراء تصعيد مليشيا الحوثي في البحر الأحمر.

جاء ذلك في بيان لرئاسة مجلس الوزراء اليمني، تناول نتائج لقاء افتراضي عقده رئيس الحكومة أحمد عوض بن مبارك مع سفراء بلاده في الخارج.

وذكر البيان: “رئيس الوزراء تطرق إلى الوضع السياسي وعملية السلام، بعد توقف خارطة الطريق المعلن عنها من قبل المبعوث الخاص للأمين العام والتي رحبت بها الحكومة”.

وأرجع البيان توقف تلك المبادرة إلى “التصعيد الحوثي في البحر الأحمر وتهديد الملاحة الدولية والذي أدى للتصنيف الخاص لمليشيا الحوثي كإرهابين دوليين”، لافتاً إلى أنه “بتوقف خارطة الطريق تراجع أفق الحل السياسي”.

وأضاف أن “ما يحدث في البحر الأحمر من هجمات إرهابية لمليشيا الحوثي، ليس له صلة بالعدوان الإسرائيلي على غزة، وإنما مخطط إيراني ممنهج ضمن مشروعها التخريبي الطائفي”.

وكان مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، هانز غروندبرغ، أشار الخميس الماضي، في إحاطة لمجلس الأمن الدولي، إلى “ازدياد التحديات التي تواجه عملية الوساطة في البلاد، كلما طال أمد التصعيد بين الحوثيين وهجماتهم ضد السفن والولايات المتحدة وبريطانيا”.

وحذّر غروندبرغ، من “احتمالية تغيير أطراف النزاع في اليمن لحساباتها وأجنداتها التفاوضية، نتيجة تداخل المزيد من المصالح، واندفاع الأطراف نحو الانخراط في مغامرة عسكرية، تعيد اليمن إلى الحرب من جديد”.

وسبق أن أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن، أواخر العام الماضي، التزام الحكومة اليمنية والحوثيين، بوقف إطلاق شامل للنار، واتخاذ إجراءات لتحسين الظروف المعيشية، والانخراط في استعدادات لاستئناف عملية سياسية جامعة، تحت رعاية الأمم المتحدة.

    المصدر :
  • إرم نيوز