الحوثيون يتهمون الإمارات بالوقوف وراء اشتباكات صنعاء

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اتهم المتحدث باسم جماعة “الحوثي” محمد عبد السلام، دولة الإمارات بالوقوف وراء الاشتباكات التي تجري في العاصمة اليمنية صنعاء منذ فجر اليوم السبت.

وقال “عبد السلام” في تصريح نشره الموقع الإلكتروني لقناة “المسيرة” التابعة للجماعة، إن “ما يجري في صنعاء مؤسف ويخدم العدوان (في إشارة إلى التحالف العربي) ومن الواضح أنه بالتنسيق معه”.

وأضاف “الإمارات تحاول أن تحقق عبر بعض المحسوبين على (حزب) المؤتمر (الموالي للرئيس السابق علي عبد الله صالح) ما فشلت عن تحقيقه في الميدان”.

ولم يصدر على الفور أي تعليق عن الإمارات التي تعتبر ثاني أكبر دولة مشاركة في عمليات التحالف العربي بقيادة السعودية، ضد جماعة “الحوثي” وقوات “صالح”.

ولفت ناطق الحوثيين إلى أن “استهداف المواطنين في الأحياء المدنية في العاصمة عمل ساقط وغير أخلاقي”.

وتابع “حاضرون للوقوف إلى جانب الأجهزة الأمنية في وضع حد لهذه الاعتداءات، وعلى المواطنين أن يدركوا أن الأمن مصلحة الجميع، وعليهم التحرك بمسؤولية عالية”.

وأشار عبد السلام إلى أن “الوضع في جبهات القتال لن يتأثر بمحاولات زعزعة أمن العاصمة، بل وهناك تقدم للمقاتلين في الساعات الماضية”.

وأردف بالقول “العدو متربص بالجميع، ورهاننا على وعي المجتمع ورجال القبائل الشرفاء”، في إشارة إلى قوات التحالف العربي والقوات الحكومية التي تقترب من صنعاء.

وكانت المعارك قد اندلعت في وقت مبكر من فجر اليوم، بعد محاولة الحوثيين اقتحام منزل العميد طارق محمد عبد الله صالح (نجل شقيق صالح)، في الحي السياسي، لكن الهجوم لقي مقاومة عنيفة.

وتأتي هذه التطورات بعد ساعات فقط من إعلان وزارة الدفاع في حكومة “الحوثيين” والرئيس السابق علي عبد الله صالح، غير المعترف بها دوليا، مساء الجمعة، توقف المواجهات وإزالة أسباب التوتر بين الطرفين.

ومنذ الأربعاء الماضي، شهدت صنعاء مواجهات مسلحة بين الحليفين، أدت إلى سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

المصدر الأناضول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً