استمع لاذاعتنا

الحوثيون يستهدفون سفينة للتحالف ويهددون بتصعيد كبير

قدّم التحالف العربي -الذي تقوده السعودية في اليمن- والحوثيون روايتين متناقضتين، السبت، بشأن محاولة الحوثيين استهداف الملاحة في ميناء المخا بالبحر الأحمر.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، الخاضعة لإدارة الحوثيين، إن البحرية التابعة لهم استهدفت سفينة حربية تابعة للتحالف داخل الميناء، وأصابتها.

ونقلت قناة المسيرة- التابعة للحوثيين- عن مسؤول عسكري قوله إن استهداف القوات البحرية لسفينة حربية تابعة للتحالف في ساحل المخا “عمل نوعي، وأصاب هدفه بدقة، وتعدّ هذه السفينة رقم 13 من السفن التي تم استهدافها من قبل القوات البحرية والدفاع الساحلي” التابع للحوثيين.

وهدد المسؤول العسكري الحوثي بشن عمليات وصفها بـ”الواسعة والكبيرة جدا، وبأنها ستكون مؤلمة اقتصاديا وعسكريا، وها هي اليوم تُدشّن العمليات العسكرية الميدانية أو البحرية أو الصاروخية التي تنهال على الغزاة، وعلى المرتزقة، وعلى العمق السعودي، في مراحل تصعيدية كبيرة جدا من قبل الجيش واللجان الشعبية”.

من جهته، قال المتحدث باسم التحالف العربي العقيد الركن تركي المالكي، إن الحوثيين حاولوا مهاجمة ميناء المخا في الساعات الأولى من صباح السبت باستخدام زورق ممتلئ بالمتفجرات يتم التحكم فيه عن بعد.

وقال المالكي في بيان: “فجر السبت الساعة الثالثة صباحا، قامت المليشيا الحوثية المسلحة بمحاولة استهداف ميناء المخا من خلال زورق مفخخ مسيّر، يرجح أنه من نوع شارك”.

وأضاف قائلا: “تمكنت قوات التحالف المشتركة من رصد تحرك الزورق على بعد ثلاثة أميال بحري من الميناء، ويسير بسرعة 39 عقده. تم اعتراض تحركه باتجاه الميناء من خلال الوسائل الدفاعية؛ ما تسبب بانحرافه عن مساره الرئيسي”.

 

المصدر عربي21