الجمعة 4 ربيع الأول 1444 ﻫ - 30 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الخارجية الأمريكية تحذر روسيا من عواقب إضافية إن قامت بهذه الخطوة

قال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية (الثلاثاء 20-9-2022) إنه ستكون هناك عواقب إضافية إذا ضمت روسيا أجزاء من أوكرانيا، وذلك في الوقت الذي يعتزم فيه زعماء نصبتهم موسكو في مناطق محتلة بأربعة أقاليم أوكرانية إجراء استفتاءات على الانضمام إلى روسيا.

وقال المسؤول “لقد أوضحنا أنه سيكون هناك المزيد من العواقب. لدينا … عدد من الأدوات”.

من جهته رأى مستشار الأمن القومي الأميركي، جيك سوليفان، أن نشر قوات روسية إضافية قد يغيّر المعادلة العسكرية على الأرض، إلا أنه لن يؤثر على القدرات الدفاعية لأوكرانيا.

وفي ما يتعلق بالاستفتاءات التى تعتزم موسكو إجراءها لضم المناطق التى احتلتها، أكد سوليفان أن ذلك الإجراء، لن يخدم الموقف التفاوضي الروسي، ولن يعزّز موقعها في الميدان، واعتبرها خطوات “زائفة” لن يتم الاعتراف بنتائجها، مؤكدًا أن “الولايات المتحدة لن تعترف أبدا بضم روسيا لأراض أوكرانية”.

ولفت سوليفان إلى أن العمليات العسكرية الأوكرانية المضادة لروسيا ستكون محورًا بارزا في خطاب الرئيس الأميركي، جو بايدن، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأوضح أن “خطاب بايدن أمام الجمعية العامة سيتضمن دعوة للمجتمع الدولي للاستمرار في رفض العدوان الروسي ضد أوكرانيا”.

    المصدر :
  • رويترز