الأربعاء 6 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 30 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الخارجية الأمريكية: لا إحياء وشيك للاتفاق النووي مع إيران

يهدد التدخل الإيراني في حرب أوكرانيا بالمزيد من الخلافات بين طهران والغرب، وقال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الجمعة، إن الولايات المتحدة تعتقد أن الدبلوماسية هي أفضل سبيل لمعالجة قضية البرنامج النووي الإيراني.

لكن استدرك قائلاً إن واشنطن لا ترى في الوقت الحاضر إحياء وشيكاً للاتفاق النووي المبرم عام 2015، لأن طهران تُقحم قضايا دخيلة على المفاوضات.

في سياق آخر، قال بلينكن في مؤتمر صحافي إنه لا يرى أدلة على أن روسيا مهتمة بإنهاء الحرب في أوكرانيا، مضيفاً أن موسكو تدفع، بدلاً من ذلك، في الاتجاه المعاكس.

وأضاف بلينكن أن واشنطن ستنظر في جميع الوسائل لتعزيز الدبلوماسية مع روسيا إذا رأت أن هناك فرصة.

يأتي هذا بينما تحدث وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن ونظيره الروسي سيرغي شويغو، الجمعة، لأول مرة منذ مايو، فيما قال دبلوماسي روسي كبير إن الاتصال كان ضرورياً ومطلوباً لإزالة سوء التفاهم، حسب ما أفادت وكالة “تاس” للأنباء.

وامتنعت وزارة الدفاع الأميركية عن تقديم تفاصيل أكثر من مجرد الإشارة إلى أن أوستن هو الذي بدأ المحادثة، وشدد على الحاجة لخطوط اتصال وسط الحرب في أوكرانيا.

ونقلت “تاس” عن الدبلوماسي الروسي المقيم في فيينا قنسطنطين جافريلوف قوله للتلفزيون الروسي: “يجب إزالة سوء التفاهم حتى لا تقع حوادث.. هناك اتصالات مهمة على الدوام، ومن المهم أن يكون الأميركيون هم من أول من يسعى لها”.