الخارجية الأميركية: أبلغنا تركيا بمتابعة حادث مرافقي أردوغان على أعلى مستوى

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلن متحدث بإسم الخارجية الأميركية أن الولايات المتحدة أبلغت السلطات التركية بقلقها العميق من تصرفات مرافقي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، خلال الإشتباكات مع معارضيه في واشنطن.

وقال المتحدث في حديث لوكالة “تاس” الروسية، “إن تصرفات عناصر الأمن الأتراك في وقت سابق من هذا الأسبوع قد أثارت أعمق قلق، والخارجية الأميركية أعربت عن قلقها من هذه الأحداث على أعلى مستوى”.

وأضاف المتحدث، الذي لم تكشف الوكالة عن اسمه، “إن إجراء تحقيق دقيق يمكننا من محاسبة المسؤولين، يمثل الأهمية الأكبر بالنسبة لنا”.

وأكد أن الخارجية الأميركية استدعت يوم الأربعاء الماضي سفير تركيا لدى الولايات المتحدة سيردار قيليتش ، للقاء نائب وزير الخارجية توماس شانون ، بينما أوقفت السلطات المحلية لفترة قصيرة اثنين من مرافقي أردوغان خلال الإشتباك، لكنها أفرجت عنهما بعد مرور وقت وجيز.

ويذكر أن اشتباكات عنيفة اندلعت يوم الثلثاء الماضي أمام مقر السفارة التركية في واشنطن ، بين أنصار أردوغان ومعارضيه.

وحصلت المشاجرة حينما كان الرئيس التركي في المبنى ، وأدت الإشتباكات إلى إصابة 9 أشخاص و2 منهم جروحهما خطيرة.

ونشر شريط مصور يظهر عناصر حراسة أردوغان وهم يهاجمون بعنف معارضي الرئيس التركي أمامه. وقال الإعلام الأميركي إن شرطة واشنطن تنوي توجيه إتهامات لبعض مرافقي أردوغان على خلفية هذا الحادث.

من جانبها، قالت السفارة التركية في واشنطن إن أعضاء من حزب “العمال الكردستاني” المصنف إرهابيا في تركيا هم من أثاروا الإشتباكات.

 

المصدر تاس

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً