الجمعة 8 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 2 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الخارجية العراقية تستدعي سفير إيران احتجاجاً على قصف كردستان

أعلنت وزارة الخارجية العراقية، الخميس، استدعاء السفير الإيراني وتسليمه مذكرة احتجاج شديدة اللهجة على خلفية القصف الإيراني المتواصل على إقليم كردستان.

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد الصحاف إنه “تم استدعاء السفير الإيراني في بغداد وتسليمه مذكرة احتجاج شديدة اللهجة جرّاء عمليات القصف المستمرة على مناطق في إقليم كردستان”.

“تنتهك حسن الجوار”
كما لفت إلى أن رسالة الاحتجاج أكدت أن الاعتداءات انتهكت حرمة الأراضي العراقية.

وقال في مقابلة مع العربية/الحدث إن تلك الهجمات تسببت بأضرار جسيمة في البنى التحتية. وشدد على أن اعتداءات إيران تسيء إلى مبدأ حسن الجوار.

تجدد القصف

جاء ذلك فيما واصلت إيران توجيه صواريخها إلى الإقليم، بعدما أودت هجمات أمس إلى مقتل 13، وإصابة العشرات. وأكد مراسل “العربية/الحدث” بوقت سابق اليوم أن المدفعية الإيرانية جددت قصف مناطق سيدكان الحدودية شمال أربيل.

بدورها أعلنت القنصلية الأميركية في أربيل أنها لا تزال تتلقى تقارير عن استمرار الهجمات الإيرانية

20 طائرة مسيّرة

وكانت الضربات أمس أدت إلى مقتل 13 وإصابة 58 آخرين ، بينهم نساء وأطفال، بحسب ما أفادت “واع”.

فيما أوضحت حكومة كردستان أن الضربات، نفذتها “20 طائرة مسيّرة تحمل مواد متفجرة” وطالت “4 مناطق في كردستان”، وفق بغداد.

بدوره، أشار جهاز مكافحة الإرهاب بكردستان إلى أن طهران أطلقت “أكثر من 70 صاروخاً باليستياً وقاذفة طائرات بدون طيار على 4 مراحل”.

انتقاد شديد

يذكر أنه غالباً ما تقصف إيران بعض المناطق شمال العراق، حيث تتمركز أحزاب وتنظيمات معارضة كردية إيرانية، خاضت عبر التاريخ تمرداً مسلحاً ضد النظام في إيران على الرغم من تراجع أنشطتها العسكرية في السنوات الأخيرة.

غير أن هذه التنظيمات لا تزال تنتقد بشدة الوضع في إيران، وقد نشرت مؤخراً على وسائل التواصل الاجتماعي، مقاطع مصورة للتظاهرات التي شهدتها البلاد ولا تزال منذ وفاة الشابة مهسا أميني في 16 سبتمبر الحالي، بعد توقيفها من قبل ما يعرف بـ”شرطة الأخلاق”.