الجمعة 13 شعبان 1445 ﻫ - 23 فبراير 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الدولار تحت ضغط بسبب الرهانات على خفض أسعار الفائدة

ظل الدولار تحت الضغط اليوم الأربعاء بينما اقترب اليورو من أعلى مستوى له في أربعة أشهر في ظل هيمنة التوقعات بخفض مجلس الاحتياطي الاتحادي (المركزي الأمريكي) لأسعار الفائدة قريبا على السوق، وابقت التدفقات الهزيلة في نهاية العام حجم التداول محدودا.

ومن المرجح أن يشهد الأسبوع تداولات ضعيفة في ظل قضاء المتداولين في أنحاء العالم لعطلات حتى بداية العام الجديد.

ووصل مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل ستة عملات منافسة، إلى 101.54 نقطة بالقرب من أدنى مستوى له في خمسة أشهر البالغ 101.42 نقطة والذي لامسه الأسبوع الماضي. ويتجه المؤشر نحو الانخفاض 1.9 بالمئة في عام 2023 بعد عامين متتاليين من المكاسب القوية على خلفية رفع المركزي الأمريكي لأسعار الفائدة لمحاربة التضخم.

والتراجع الأخير في الدولار ناتج عن توقع الأسواق بخفض مجلس الاحتياطي الاتحادي لأسعار الفائدة العام المقبل وهو ما سيؤثر على جاذبية الدولار.

وتتوقع الأسواق الآن فرصة قدرها 79 بالمئة لخفض أسعار الفائدة بدءا من مارس آذار 2024، وفقا لخدمة سي.إم.إي فيد ووتش.

وفي الوقت نفسه، انخفض اليورو 0.07 بالمئة إلى 1.1034 دولار بعد أن لامس أعلى مستوى له في أربعة أشهر عند 1.1045 دولار أمس الثلاثاء. وارتفعت العملة الأوروبية الموحدة ثلاثة بالمئة تقريبا خلال العام وهي في طريقها لتحقيق مكاسب للشهر الثالث على التوالي، وهو ما يتوافق مع الارتفاع الذي حققته العام الماضي.

وتراجع الين الياباني 0.17 بالمئة إلى 142.64 للدولار ويتجه نحو الانخفاض ثمانية بالمئة خلال العام على الرغم من قوته في الأسابيع الماضية في ظل رهان المتداولين على أن بنك اليابان المركزي سيتخلى قريبا عن سياسته النقدية فائقة التيسير.

وأظهر ملخص اجتماع بنك اليابان المركزي يومي 18 و19 ديسمبر كانون الأول أن صناع السياسات في البنك يرون ضرورة الإبقاء على السياسة النقدية فائقة التيسير في الوقت الحالي، وأن بعضهم دعا إلى إجراء نقاش أعمق حول التخلي في المستقبل عن هذه السياسة.

ووصل الدولار الاسترالي والدولار النيوزيلندي إلى ذروة جديدة في خمسة أشهر لكنهما انخفضا قليلا في التداول المبكر. وبلغ أحدث سعر لتداول الدولار الأسترالي 0.6822 دولار بينما وصل الدولار النيوزيلندي إلى 0.6321 دولار.

    المصدر :
  • رويترز