الأثنين 13 شوال 1445 ﻫ - 22 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الدولار يتأثر بمخاوف تخلف أمريكا عن سداد ديونها

استمر الضغط على الدولار ، الثلاثاء، تحت وطأة خطر تخلف الولايات المتحدة عن سداد ديونها في ظل مؤشرات قليلة على انفراجه في الخلاف بين أعضاء الحزبين الديمقراطي والجمهوري حول رفع سقف الدين.

وتخلى الدولار الأسترالي عن مكاسب صغيرة حققها في التعاملات المبكرة وتراجع بعدما جاءت بيانات اقتصادية من الصين، الشريك التجاري الرئيسي لأستراليا، أقل من توقعات المحللين. وزادت البيانات الصينية المؤشرات على تعثر تعافي الصين من قيود جائحة كوفيد. وانخفض اليوان صوب أدنى مستوى له في شهرين.

وشهد مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ستة عملات رئيسية، تغيرا طفيفا عند 102.47 نقطة. وتراجع الليلة الماضية من أعلى مستوى له في خمسة أسابيع ليخسر 0.26 بالمئة.

وانتعش الدولار الأسبوع الماضي بسبب تزايد الطلب عليه باعتباره ملاذا آمنا وسط بيانات اقتصادية صينية ضعيفة وبسبب القفزة المفاجئة في توقعات تضخم أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة، مما جدد المخاوف من رفع أسعار الفائدة مرة أخرى في يونيو حزيران.

وتأثر المستثمرون خلال الأسبوع الجاري بالمناقشات الجارية حول سقف الدين الذي قالت وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين إن البلاد قد تصل إليه في الأول من يونيو حزيران.

وعبر الرئيس جو بايدن عن ثقته في إمكانية إبرام اتفاق في الوقت المناسب قبل الاجتماع المتوقع مع قادة الكونجرس في وقت لاحق اليوم الثلاثاء. لكن رئيس مجلس النواب الجمهوري كيفن مكارثي قال إن الجانبين ما زالا متباعدين.

وطرأ تغير طفيف على اليورو ليصل إلى 1.0870 دولار اليوم الثلاثاء، بعدما صعد من أدنى مستوى له في خمسة أسابيع الليلة الماضية.

كما انخفض الجنيه الإسترليني 0.13 بالمئة إلى 1.2515 دولار بعد صعوده 0.67 بالمئة أمس الاثنين.

وابتعد الين عن أدنى مستوى له في أسبوعين تقريبا.

وخسر الدولار 0.08 بالمئة إلى 135.975 ين بعد أن ارتفع إلى 136.32 أمس الاثنين.

وتراجعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات إلى حوالي 3.49 بالمئة في طوكيو من 3.511 بالمئة الليلة الماضية.

وصعد الدولار 0.2 بالمئة إلى 6.9723 يوان في التعاملات الخارجية بعد أن لامس 6.9749 يوان أمس الاثنين للمرة الأولى منذ 10 مارس آذار.