الثلاثاء 12 ذو الحجة 1445 ﻫ - 18 يونيو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الدولار يحوم قرب أعلى مستوى في أسبوع

حوم الدولار بالقرب من أعلى مستوى له في أسبوع اليوم الخميس بعدما سجل أفضل أداء يومي له هذا الشهر مقابل عملات رئيسية أخرى بعد أن كشف محضر الاجتماع الأخير لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) عن استعداد بعض المسؤولين لرفع أسعار الفائدة.

وواصل الدولار النيوزيلندي الصعود إذ أدى الارتفاع غير المتوقع في مبيعات التجزئة المحلية إلى زيادة إرشادات البنك المركزي بشأن التشديد النقدي في اليوم السابق لتتراجع الرهانات على خفض أسعار الفائدة.

وظل الجنيه الإسترليني مستقرا بعدما قفز إلى أعلى مستوى في شهر عقب زيادة التضخم بأكثر من المتوقع، كما تلقى دعما من الإعلان عن إجراء الانتخابات البرلمانية في بريطانيا في الرابع من يوليو تموز.

واستمرت عملة إيثر المشفرة تحوم قرب أعلى مستوى لها في أكثر من شهرين والذي بلغته يوم الثلاثاء وسط تكهنات بأن هناك موافقة محتملة على الصناديق المتداولة في البورصة الأمريكية والتي ستراقب ثاني أكبر عملة مشفرة في العالم.

ولم يطرأ تغير يذكر على مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل ست عملات رئيسية أخرى، وسجل 104.85 نقطة بعدما ربح 0.28 بالمئة الليلة الماضية.

وأشار مسؤولو مجلس الاحتياطي الاتحادي في اجتماعهم يومي 30 أبريل نيسان وأول مايو أيار إلى أنهم ما زالوا على ثقة بأن ضغوط الأسعار ستتراجع، ولو ببطء، لكن‭ ‬محضر الاجتماع عكس نقاشات أيضا عن احتمال تشديد السياسة النقدية.

وكتب جيمس نيفيتون كبير متداولي العملات الأجنبية لدى كونفيرا في مذكرة للعملاء “كشف محضر الاجتماع عن مخاوف من أن التضخم قد لا ينخفض بالسرعة المأمولة وأن بعض الأعضاء منفتحون على زيادة أسعار الفائدة إذا لزم الأمر”.

وأضاف “وبالتالي، ترحلت التوقعات بأن يكون أول خفض لأسعار الفائدة من سبتمبر إلى نوفمبر”.

ولم يطرأ تغير يذكر على الدولار وسجل 156.755 مقابل الين بعد أن ارتفع إلى 156.85 أمام العملة اليابانية الليلة الماضية ليصل إلى أعلى مستوى له منذ الأول من مايو أيار حتى مع قلق المتعاملين من خطر تدخل السلطات اليابانية لدعم العملة.

وارتفع اليورو 0.08 بالمئة إلى 1.08305 دولار، لكنه ظل قريبا من مستوى سجله الليلة الماضية عند 1.08175 دولار.

وحافظ الجنيه الإسترليني على استقراره عند 1.2723 دولار بعدما ارتفع إلى 1.27610 دولار أمس الأربعاء للمرة الأولى منذ 21 مارس آذار حين سحق التضخم التوقعات بأن بنك إنجلترا سيخفض أسعار الفائدة في يونيو حزيران.

وزاد الدولار النيوزيلندي 0.4 بالمئة إلى 0.6121 دولار بعد أن أظهرت بيانات صدرت اليوم الخميس أن حجم مبيعات التجزئة في نيوزيلندا ارتفع 0.5 بالمئة في الربع الأول بما خالف التوقعات بأنه سينخفض بشكل طفيف.

وفيما يتعلق بالعملات المشفرة، سجلت إيثر حوالي 3769 دولارا، بارتفاع طفيف عن مستوى الإغلاق أمس الأربعاء. وصعدت إلى 3838.80 دولار يوم الثلاثاء للمرة الأولى منذ 15 مارس آذار.

ولم يطرأ تغير يذكر على بتكوين التي سجلت 69432 دولارا بعد أن وصلت إلى 71957 دولارا يوم الثلاثاء لأول مرة منذ التاسع من أبريل نيسان.

    المصدر :
  • رويترز