الثلاثاء 5 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 29 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الدولار يرتفع مع هدوء الأسواق

ارتفع الدولار الأمريكي مقابل اليورو والجنيه الاسترليني، الاثنين، بعد أن تراجع إلى أدنى مستوياته منذ عدة أشهر مع تلاشي توقعات خفض حجم الزيادات المقبلة لأسعار الفائدة من قبل مجلس الاحتياطي الاتحادي في الوقت الذي قال فيه متداولون إن السوق بالغت في رد فعلها تجاه انخفاض طفيف في التضخم في الولايات المتحدة.

في الأسبوع الماضي، انخفض مؤشر الدولار أربعة بالمئة، مسجلا أسوأ أسبوع له منذ أكثر من عامين ونصف، بعد أن أظهرت البيانات ارتفاع أسعار المستهلكين الأمريكيين بشكل أقل من المتوقع في أكتوبر تشرين الأول، مما أدى إلى تزايد التكهنات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي سيقلص زياداته الكبيرة في أسعار الفائدة.

لكن الحاكم كريستوفر والر أشار أمس الأحد إلى أن بيانات التضخم كانت “مجرد نقطة واحدة من البيانات” وأن هناك حاجة إلى قراءات أخرى مماثلة لتؤكد بشكل وثيق أن التضخم يتباطأ.

ومع ذلك، أضاف والر أن البنك المركزي الأمريكي يمكن أن يبدأ الآن في التفكير في المضي قدما بوتيرة أبطأ.

وانخفض اليورو 0.6 بالمئة مقابل الدولار إلى 1.0284 دولار بحلول الساعة 1130 بتوقيت جرينتش، بعد ارتفاعه إلى أعلى مستوى منذ ثلاثة أشهر خلال ساعات التداول الآسيوية.

وقال سيمون هارفي، رئيس تحليل سوق العملات الأجنبية في مونيكس يوروب “أعتقد أن الأسواق عادت إلى صوابها أخيرا. فبعد عمليات إعادة التسعير العنيفة الأسبوع الماضي، لا سيما في أسواق العملات الأوروبية، وآخر تصريحات كبار مسؤولي الاحتياطي الاتحادي، يبدو أن المتداولين يعطون الأولوية الآن لإعادة التداول في الدولار”.

وانخفض الجنيه الإسترليني قبل بيان الخريف لمستشار الخزانة البريطاني يوم الخميس، حيث من المتوقع أن يحدد حجم الزيادات الضريبية وخفض الإنفاق. وتراجع الجنيه الإسترليني 0.6 بالمئة إلى 1.1762 دولار، بعد أن ارتفع أربعة بالمئة في الجلستين السابقتين، مسجلا أعلى مستوى له يوم الجمعة منذ أواخر أغسطس آب.

وارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية أخرى بما في ذلك اليورو والين والجنيه الإسترليني 0.4 بالمئة إلى 107.14.

وظلت العملات المشفرة تحت ضغط استمرار الاضطرابات الناتجة عن انهيار بورصة العملات المشفرة (إف.تي.إكس).

وتراجعت بتكوين إلى ما دون 16 ألف دولار في وقت مبكر من اليوم الاثنين قبل أن تتعافى ليجري تداولها عند 16779 دولارا، بزيادة 2.9 بالمئة خلال اليوم.

وارتفع يوان الذي يتم تداوله في بر الصين الرئيسي إلى أعلى مستوى له منذ شهرين تقريبا مقابل الدولار، فيما تراجع الين الياباني 1.1 بالمئة مقابل الدولار إلى 140.37.

وانخفض الدولار الأسترالي والدولار النيوزيلندي الحساسان للمخاطر،ليتخليا عن بعض المكاسب التي تحققت بعد أن خففت الصين استراتيجيتها القائمة على مبدأ “صفر كوفيد”.

    المصدر :
  • رويترز