السبت 10 ذو القعدة 1445 ﻫ - 18 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الدولار يستقر مقابل اليورو وترقب لتدخل يتعلق بالين بعد تراجعه

استقر الدولار مقابل اليورو اليوم الأربعاء وارتفع مقابل الين بعدما استعاد عافيته في أعقاب عمليات بيع حادة الأسبوع الماضي وسط تزايد الثقة في أن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) قد بلغ نهاية دورة رفع أسعار الفائدة.

وظل التجار أيضا في حالة تأهب لتدخل محتمل يتعلق بالعملة اليابانية التي تجاوزت 151 مقابل الدولار، وهو أضعف مستوى للين خلال أسبوع.

ويتوقع العديد من خبراء الاقتصاد والمحللين أن يتباطأ الاقتصاد الأمريكي في الربع الرابع، مما يجعل رفع أسعار الفائدة أقل احتمالا وسيضعف جاذبية العملة الأمريكية التي استفادت من القوة النسبية للولايات المتحدة مقارنة بالاقتصادات الرئيسية الأخرى.

وتراجع الدولار الأمريكي بعد أن تم تفسير تصريحات رئيس المركزي الأمريكي جيروم باول على أنه يتبنى لهجة حذرة في ختام اجتماع البنك الذي استمر يومين يوم الأربعاء الماضي حين أبقى على أسعار الفائدة دون تغيير.

ولم يعلق باول على السياسة النقدية في خطاب ألقاه اليوم الأربعاء، ومن المقرر أن يتحدث أيضا غدا الخميس.

وارتفع مؤشر الدولار في أحدث تداول له 0.05 بالمئة إلى 105.58، وكان المؤشر انخفض 1.4 بالمئة الأسبوع الماضي، وهو أكبر انخفاض أسبوعي منذ منتصف يوليو تموز.

وارتفع اليورو 0.02 بالمئة إلى 1.0702 دولار.

وصعد الدولار 0.41 بالمئة إلى 151.03 ين ياباني متجها مرة أخرى نحو مستويات جعلت المستثمرين يترقبون تدخلا يتعلق بالعملة. وكان الين سجل الأسبوع الماضي أعلى مستوى له في عام عند 151.74.

وقال فرانشيسكو بيسولي الخبير الاستراتيجي في العملات لدى آي.إن.جي “من الواضح أننا عدنا إلى نطاق التدخل”.

وانخفض الجنيه الإسترليني 0.12 بالمئة إلى 1.2283 دولار، وكان سجل في وقت سابق هذا الأسبوع أعلى مستوى له في سبعة أسابيع مقابل الدولار فوق 1.24 دولار.

كما نزل الدولار الأسترالي 0.57 بالمئة أخرى إلى 0.6400 دولار أمريكي بعدما انخفض 0.8 بالمئة في الجلسة السابقة، وهو أكبر انخفاض يومي له في نحو شهر.

    المصدر :
  • رويترز