الأثنين 30 صفر 1444 ﻫ - 26 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الذهب يستقر مع تراجع عوائد السندات الأمريكية

تخلى الذهب عن مكاسبه التي سجلها في أوائل المعاملات ليتم تداوله دون تغير يذكر، الثلاثاء، مع ارتفاع الدولار الأمريكي، وأبقى انخفاض عوائد سندات الخزانة والمخاوف المتزايدة من الركود المعدن الأصفر قرب ذروته في أربعة أسابيع.

واستقر الذهب في المعاملات الفورية عند نحو 1771.29 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0843 بتوقيت جرينتش، بعد أن سجل أعلى مستوياته منذ الخامس من يوليو تموز في وقت سابق من الجلسة عند 1780.39 دولار.

وفي العقود الآجلة الأمريكية لم يطرأ تغير على سعر الذهب ليسجل 1787.10 دولار للأوقية.

وقال جيوفاني ستونوفو المحلل لدى (يو.بي.إس) إن انخفاض أسعار الفائدة الحقيقية في الولايات المتحدة دعم الذهب في الآونة الأخيرة.

ومع ذلك، قال ستونوفو إن زيادة أكبر في أسعار الفائدة من قبل مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي وتراجع التضخم سيؤثران على الأسعار خلال الأشهر الستة المقبلة.

وبلغت عائدات سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات أدنى مستوى لها في أربعة أشهر، مما يقلل من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب، بينما ارتفع مؤشر الدولار بنسبة 0.2 بالمئة بعد أن سجل في وقت سابق أدنى مستوى له في أربعة أسابيع.

واستفاد الذهب من مجموعة من البيانات الاقتصادية الضعيفة في الآونة الأخيرة، إذ أظهر مسح أمس الاثنين أن المصانع في أنحاء الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا عانت من أجل تعزيز النشاط الشهر الماضي.

ويراقب المستثمرون عن كثب المؤشرات الاقتصادية الكلية منذ أن قال رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول إن القرارات بشأن المعدلات المستقبلية ستحددها البيانات الجديدة.

وعادة ما تؤثر زيادة البنوك المركزية الرئيسية لأسعار الفائدة من أجل مكافحة التضخم المرتفع على جاذبية المعدن الأصفر.

ويراقب المتعاملون أيضا التصعيد المحتمل في التوتر الصيني الأمريكي، إذ من المقرر أن تبدأ نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأمريكي زيارة إلى تايوان اليوم الثلاثاء وسط اعتراضات من الصين.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة 0.5 بالمئة إلى 20.23 دولار للأوقية في المعاملات الفورية، بينما انخفض البلاتين 0.1 بالمئة إلى 905.54 دولار. كما انخفض البلاديوم 0.8 بالمئة إلى 2176.15 دولار.

    المصدر :
  • رويترز