السبت 16 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 10 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الرئيس الإيراني: الأمن "خط أحمر" ولن نسمح لأحد بتقويضه

نقلت وسائل إعلام رسمية عن الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي قوله إن الأمن في إيران خط أحمر ولن يسمح للأعداء بتقويضه، وذلك في خضم احتجاجات في أنحاء البلاد بعد وفاة مهسا أميني في سبتمبر أيلول.

وقال رئيسي “الأمن هو الخط الأحمر للجمهورية الإسلامية، ولن نسمح للعدو بتنفيذ مخططاته بأي شكل من الأشكال لتقويض هذه الثروة الوطنية القيمة”.

وأظهرت مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي طلابا إيرانيين وهم يتحدون تحذيرات الحرس الثوري وقوات الباسيج بشأن ضرورة إنهاء الاحتجاجات في أنحاء البلاد بحلول اليوم الأحد، مما أثار رد فعل عنيفا من شرطة مكافحة الشغب وعناصر الباسيج.

ويتظاهر الإيرانيون بمختلف خلفياتهم وانتماءاتهم منذ وفاة مهسا أميني البالغة من العمر 22 عاما في أثناء احتجاز شرطة الأخلاق لها بعد اعتقالها لارتداء ملابس اعتبرت غير لائقة.

وتصاعد الغضب الشعبي إزاء وفاة أميني في 16 سبتمبر أيلول حتى بات واحدا من أصعب التحديات التي تواجهها القيادة الدينية للبلاد منذ ثورة 1979، إذ ردد متظاهرون هتافات “بالموت” للزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي.

حذر قائد الحرس الثوري الإيراني حسين سلامي المحتجين من أن أمس السبت سيكون آخر يوم يخرجون فيه إلى الشوارع، وهو التحذير الأكثر صرامة لمسؤول إيراني حتى الآن.

ومع ذلك، أظهرت مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي طلابا يشتبكون مع شرطة مكافحة الشغب وقوات الباسيج في الجامعات في أنحاء البلاد. ولم تتمكن رويترز من التحقق من هذه اللقطات.