برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الرئيس الصيني: زيارتي إلى السعودية بداية عصر جديد للعلاقات مع العالم العربي

أشاد الرئيس الصيني شي جينبينغ بالعلاقات التي تجمع بلاده بالمملكة العربية السعودية مؤكداً على أن زيارته الحالية للمملكة تفتح عصرا جديدا للعلاقات مع العالم العربي.

وفي مقال له في صحيفة الرياض اعتبر شي جينبينغ أن الصين تبقى أكبر شريك تجاري لمجلس التعاون الخليجي وأكبر مستورد لمنتجاته، مشيرا إلى أن السعودية حققت نتائج إيجابية للتنويع الاقتصادي والاجتماعي.

كما أضاف أن المملكة أطلقت مبادرات مهمة مثل الشرق الأوسط الأخضر والسعودية الخضراء، مؤكدا دعم بكين لجهود الدول العربية في الحفاظ على سيادتها واستقلالها وسلامة أراضيها.

وأشار في مقاله إلى أن تاريخ التواصل بين الصين والدول العربية يرجع إلى أكثر من 2000 سنة، حيث شهد طريق الحرير البري وطريق التوابل البحري، تبادلات كثيفة بين التجار والمسافرين.

وشدد على أن العالم العربي يمثل عضوا مهما في صفوف الدول النامية وقوة مهمة للدفاع عن العدل والإنصاف الدوليين، مشيرا إلى أن الشعوب العربية شعوب ساعية إلى التقدم، لما لها من الإيمان بالاستقلال ورفض التدخل الخارجي وعدم الخضوع لسياسة القوة والهيمنة.

إلى هذا، استقبل ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، اليوم الخميس، الرئيس الصيني شي جينبينغ في الديوان الملكي السعودي.

كان الرئيس الصيني قد وصل، أمس الأربعاء، إلى المملكة العربية السعودية، في زيارة رسمية تستمر حتى الجمعة.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية “واس” أن الزيارة تأتي بناءً على دعوة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، وتعزيزاً للعلاقات التاريخية والشراكة الاستراتيجية المتميزة التي تجمع المملكة العربية السعودية بجمهورية الصين الشعبية”.

وتنعقد خلال زيارة الرئيس الصيني ثلاث قمم هي “السعودية – الصينية، والخليجية – الصينية، والعربية – الصينية”، بحضور أكثر من 30 قائد دولة ومنظمة دولية، ما يعكس أهمية انعقاد هذه القمم، وما تحظى به من اهتمام إقليمي ودولي.